البلطجي أوردوغان يهدد بفتح الحدود للاجئين إلى أوروبا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 نوفمبر 2016 - 5:19 مساءً
البلطجي أوردوغان يهدد بفتح الحدود للاجئين إلى أوروبا

إسطنبول – أ ف ب: هدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الجمعة، بفتح الحدود أمام المهاجرين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، غداة تصويت البرلمان الأوروبي على طلب تجميد مؤقت لمفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد.
وردت ألمانيا على الفور مؤكدة أن «تهديد» الاتفاق الأوروبي التركي حول الهجرة «لا يؤدي إلى نتيجة».
ويأتي هذا التصعيد بعد أسابيع من سجال حاد بين أنقرة وبروكسل التي تتهم السلطات التركية باستهداف المعارضة بقمع شديد إثر محاولة الانقلاب في تموز/يوليو.
وتهدد هذه العاصفة الدبلوماسية الاتفاق موضع الجدل الذي أبرم في آذار/مارس بين الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي، وأتاح وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا عبر الجزر اليونانية في بحر إيجه.
وقال اردوغان الجمعة «حين احتشد 50 ألف مهاجر على مركز كابي كولا الحدودي (بين تركيا وبلغاريا)، طلبتم المساعدة وبدأتم تتساءلون: «ماذا سنفعل إذا فتحت تركيا حدودها؟».
وأضاف إردوغان في خطاب ألقاه في اسطنبول «اسمعوني جيدا، إذا تماديتم فإن هذه الحدود ستفتح، تذكروا ذلك».
وفي هذا السياق، لوح الرئيس التركي في مطلع الشهر بإمكانية طرح مسألة مواصلة مفاوضات الانضمام إلى أوروبا في استفتاء شعبي في حال لم يسجل أي تقدم حول المسألة بحلول نهاية السنة.
وطلب البرلمان الأوروبي الخميس في قرار غير ملزم «تجميدا مؤقتا» لعملية انضمام تركيا، معتبرا أن «الإجراءات القمعية التي اتخذتها الحكومة التركية في إطار حال الطوارئ غير متكافئة».
وتنفذ السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو حملة تطهير واسعة أسفرت عن اعتقال أكثر من 36 ألف شخص، بحسب الأرقام الرسمية.
وإن كانت عملية الانضمام تراوح مكانها، إلا أن معظم دول الاتحاد الأوروبي تشدد على ضرورة إبقاء «قنوات التواصل مفتوحة» مع أنقرة.

رابط مختصر