صدور مذكرتي اعتقال بحق صحافيين عراقيين على خلفية نشر تقرير مغلوط

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 12:18 مساءً
صدور مذكرتي اعتقال بحق صحافيين عراقيين على خلفية نشر تقرير مغلوط

أصدرت محكمة تحقيق الكرادة في بغداد مذكرتي اعتقال بحق مراسلي صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية في بغداد، على خلفية تقرير مغلوط نشرته الصحيفة ونسبته إلى منظمة الصحة العالمية، بحسب ما أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس الاربعاء.
وأوضح المصدر أن أمري الاعتقال يستندان إلى المادة 372 من قانون العقوبات بشقيه الأول والثاني اللذين ينصان على معاقبة كل “من اعتدى بإحدى طرق العلنية على معتقد احدى الطوائف الدينية أو حقر من شعائرها” وعلى “من تعمد التشويش على إقامة شعائر طائفية دينية أو على حفل أو اجتماع ديني أو تعمد منع أو تعطيل إقامة شيء من ذلك”.
وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية نشرت على الصفحة الأولى من عددها الصادر الأحد تقريرا بعنوان “تحذير أممي من حالات الحمل غير الشرعي في كربلاء”، ونسبته إلى متحدث باسم منظمة الصحة العالمية، ما استدعى نفيا قاطعا من الأخيرة التي وصفت الخبر ب”الكاذب”، وتنديدا من رئاسة الوزراء العراقية.
وفي اليوم التالي، نشرت الصحيفة بيان النفي الكامل لمنظمة الصحة، وأعلنت “إيقاف التعامل مع محرر الصحيفة في بغداد”.
وبعيد ذلك، أعلن أحد مراسلي الصحيفة في العراق في رسالة قصيرة نشرها على صفحته الخاصة على “فيسبوك” انه قدم استقالته. بينما أكد معد فياض، وهو صحافي يعمل لصالح الصحيفة في بغداد، براءته من كتابة الخبر.
وأصدر زياد عجيلي من “مرصد الحريات الصحفية” بيانا ندد فيه بأمري الاعتقال، معتبرا أنه “تحريض على القتل”.
ولم يكن واضحا الأربعاء مكان تواجد الصحافيين المذكورين.
وتزامن نشر الصحيفة للخبر مع إحياء ملايين المسلمين الشيعة في مدينة كربلاء العراقية جنوب بغداد ذكرى أربعينية الإمام الحسين.
(أ ف ب)

رابط مختصر