اتفاق تركي-عراقي لتحجيم دور الحشد الشعبي في تلعفر

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 نوفمبر 2016 - 5:02 مساءً
اتفاق تركي-عراقي لتحجيم دور الحشد الشعبي في تلعفر

كشف النائب في برلمان العراق عن محافظة نينوى أحمد مدلول الجربا، الأحد، عن اتفاق بين تركيا والعراق بوساطة أمريكية لتسليم ملف تحرير قضاء تلعفر غرب الموصل إلى الجيش العراقي، وذلك بعد إبداء أنقرة مخاوفها من إقدام مليشيات الحشد الشعبي على ارتكاب انتهاكات ضد المسلمين السنة في تلعفر بعد تحريرها.

وقال الجربا إن الاتفاق التركي-العراقي يحدد دور الحشد الشعبي بتحرير مطار تلعفر من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، وتطويقه دون الدخول إليه أو إلى المدينة، في إطار معركة استعادة الموصل الجارية، حسب ما نقله موقع قناة “السومرية نيوز” العراقية.
ويأتي الاتفاق بعد إبداء مسؤولين في أنقرة وعلى رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من إقدام مليشيات الحشد الشعبي على ارتكاب انتهاكات بحق المدنيين خاصة المسلمين السنة بعد استعادتها لأي مناطق في محيط الموصل من “داعش”، أو العمل على تغيير التركيبة الديموجرافية للمنطقة.

وأشار الجربا إلى أن ملف تلعفر يعد الأكثر حساسية في قضية معركة استعادة الموصل ونينوى من الإرهابيين، مؤكدا أن قائد الجيش العراقي استطاع إدارة هذا الملف كجزء من دوره في إنجاح المعركة بأفضل المعايير دون خلق أي مشاكل.

وأوضح أن الاتفاق حدث لتحديد دور الحشد الشعبي بتطويق قضاء تلعفر دون الدخول إليه، والذي تم إستكماله بتحرير مطار القضاء الذي يقع خارجه”، لافتا إلى أن التوقعات تشير لتولي القوات العراقية نفسها ملف تلعفر؛ نظرا لانشغال الشرطة الاتحادية في المحور الجنوبي للموصل، وقوات مكافحة الإرهاب بالمحور الشرقي.

رابط مختصر