إقالة قائد شرطة نينوى بعد هجوم داعش على منطقة محررة بالموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 نوفمبر 2016 - 5:02 مساءً
إقالة قائد شرطة نينوى بعد هجوم داعش على منطقة محررة بالموصل

أقال محافظ نينوى نوفل العاكوب، عدة قيادات شرطية في المحافظة العراقية على رأسهم مدير الشرطة، كما نقل آخرين، على خلفية هجوم لتنظيم “داعش” الإرهابي على إحدى المناطق المحررة جنوب الموصل.

وقال حسن سبعاوي عضو مجلس المحافظة، إن العاكوب أعفى مدير شرطة نينوى واثق الحمداني، وصالح الجبوري مدير جبهة القيارة جنوب الموصل، بعد تعرضها لهجوم من عناصر إرهابية، كما وجه بنقل مدير استخبارات الشرطة من المحافظة.

وأضاف سبعاوي أن العاكوب وخلال زيارته لجبهة القيارة، السبت، أصدر قرارا بإقالة مدير شرطة نينوى ومدير ناحية القيارة لأسباب قال إنها أمنية وخدمية، حسب ما نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقي المستقلة.

ومن جهة أخرى، أعلنت قيادة العمليات العراقية المشتركة، عن تطهير 3 أحياء في الجانب الغربي من الموصل من الإرهابيين، مشيرة إلى مقتل أكثر من 40 عنصرا في “داعش” جنوب غربي المدينة.

وقال الإعلام الحربي التابع للقيادة في بيان، السبت، إن “قوات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء الثالث تمكنت من الدخول إلى الساحل الأيسر والتوغل داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين، ومستمرة بتطهير الطرق والمباني وتمكنت من تحرير ناحية النمرود بالكامل ورفع العلم العراقي فوق المباني وتحرير قرى خضر الياس وقره شور وكهريزه شمال الزاب”.

ولفت البيان إلى أن “قوات الحشد الشعبي مستمرة بعملية تطهير مطار تلعفر بالكامل وقطع الطرق المؤدية من قضاء تلعفر باتجاه المطار والتقدم باتجاه المناطق الكائنة شمال المطار”.

رابط مختصر