بغداد ترد على بارزاني: لا تغيير في اتفاق انسحاب البيشمركة من المناطق المحررة بالموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 7:46 مساءً
بغداد ترد على بارزاني: لا تغيير في اتفاق انسحاب البيشمركة من المناطق المحررة بالموصل

العراق – الأناضول- قال مكتب حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، الخميس، إن اتفاق انسحاب قوات البيشمركة (جيش الاقليم الكردي) من المناطق المحررة في الموصل (شمال) لم يتغير، لافتاً الى ان الاتفاق لا يسري على المناطق التي تتواجد فيها القوات الكردية قبل أحداث الموصل صيف 2014.

ويأتي موقف الحكومة الإتحادية رداً على تصريحات لمسعود بارزاني رئيس اقليم شمال العراق يوم امس، قال فيها ان قوات البيشمركة لن تنسحب من الأراضي التي حررتها من تنظيم داعش في محافظة نينوى”.

وأضاف ايضاً ان “الاحتفاظ بهذه الأراضي يأتي بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع الحكومة العراقية والولايات المتحدة”.

ورداً على موقف بارزاني، قال مكتب للعبادي في بيان له، إن “الاتفاق بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان حول تحرير محافظة نينوى ، لا زال ثابتاً ولا يوجد اي تغيير فيه حيث تقاتل قوات البيشمركة جنباً الى جنب مع القوات العسكرية الاتحادية لتحرير محافظة نينوى من ارهاب داعش”.

وأشار البيان الى ان “الاتفاق يتضمن بنداً صريحاً بانسحاب قوات البيشمركة من المناطق المحررة بعد تحرير الموصل الى أماكنها السابقة التي كانت تمسكها قبل انطلاق عمليات التحرير، وهذا الامر تم تطبيقه في عدد من المناطق”.

وتابع ان “المناطق التي كانت تتواجد فيها قوات البيشمركة في فترة الحكومات السابقة والتي تم تحرير بعضها قبل بدأ عمليات (“قادمون يا نينوى” لتحرير الموصل) فلم يتم اي اتفاق جديد بشأنها وهي خاضعة للنصوص الدستورية في تحديد عائديتها”.

من جهته، قال الفريق جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركة، الخميس، إن موضوع المناطق التي تتواجد فيها قوات البيشمركة (جيش اقليم الشمال) في محافظة نينوى (شمال)ذات طابع سياسي، وسيتم وضع الحلول له بالاتفاق بين بغداد واربيل.

واضاف ياور إن “قوات البيشمركة كلفت بمهمة عسكرية لتحرير المناطق من سيطرة داعش في الموصل، وقد انجزت المهمة، وما يتعلق بالقضايا السياسية بشأن المناطق تحدد من قبل الجهات السياسية في بغداد واربيل”.

وتوقع ياور ان “يتم الاتفاق بين بغداد واربيل على حسم الموضوع″.

ونشرت وزارة الدفاع العراقية،في الـ22 من يوليو/حزيران الماضي تفاصيل مذكرة التفاهم التي وقعت بين الولايات المتحدة الاميركية وحكومة اقليم شمال العراق تضمنت انسحاب قوات البيشمركة “جيش الاقليم” من المناطق التي سيتم تحريرها في محافظة نينوى (شمال).

ووقع مذكرة التفاهم في الـ18 من يوليو /حزيران عن اقليم شمال العراق وزير الداخلية الذي يدير وزارة البيشمركة بالوكالة، كريم سنجاري، بحضور رئيس الاقليم مسعود بارزاني، وستيروات جونز السفير الاميركي في العراق.

رابط مختصر