نيمار ورفاقه في القمة.. وميسي في “الحضيض”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 نوفمبر 2016 - 4:22 مساءً
نيمار ورفاقه في القمة.. وميسي في “الحضيض”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
يسعى منتخب البرازيل إلى الاستفادة من عبور راقصي التانغو في الماراكانا، وإنهاء العام بأفضل طريقة عندما يحل ضيفا على نظيره البيروفي في بيرو. فيما يسعى يأمل رفاق ميسي في نفض غبار الثلاثية البرازيلية المذلة في مواجهة كولومبيا الثلاثاء المقبل في تصفيات المونديال.
ويدخل فريق المدرب تيتي الى مواجهته مع البيرو وهو يسعى إلى تكرار نتيجة لقاء الذهاب الذي حسمه على أرضه 3-صفر والثأر لخسارته أمام منافسه (صفر-1) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول للنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت أوائل الصيف في الولايات المتحدة، مما أدى إلى خروجه من الباب الصغير.

وتتصدر البرازيل ترتيب الفرق المتنافسة على التأهل إلى مونديال روسيا، وتقدم أداء ملفتا منذ أن تولى تيتي مهمة الإشراف على المنتخب خلفا لكارلوس دونغا في يونيو الماضي حيث فازت في مبارياتها الخمس بإشرافه ولم تهتز شباكها سوى مرة واحدة في هذه المباريات، وتأمل أن تعود من ليما بفوزها السادس على التوالي.

في المقابل اعترف نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي بأن فريقه بلغ الحضيض، لكنه واثق من قدرته على بلوغ النهائيات بقوله:”لقد بلغنا الحضيض لكننا ما زلنا أحياء، نحن مسؤولون عن الوضعية الكارثية التي نجد أنفسنا فيها. نحن واعون تماما بأن أنصار المنتخب ينتظرون المزيد منا لكن يتعين عليهم التحلي بالصبر”.

وأضاف النجم الأرجنتيني: “يتعين تغيير الكثير من الأمور في مواجهة كولومبيا للفوز بها. نحن في حاجة الى نتيجة إيجابية لأحداث تغيير في دينامية الفريق”.

رابط مختصر