من يحمي المدنيين في الموصل؟

nazhoonقالت منظمات حقوقية يوم الخميس إن القواتِ العراقية المشاركةِ في عمليةِ تحرير الموصل عذبت وقتلت مدنيين إلى الجنوب من المدينة، ويعتبر هذا أولَ تقريرٍ عن انتهاكاتٍ مزعومةٍ لحقوقِ الإنسان خلال الحملة التي تقودها الحكومة العراقية بدعم من الولايات المتحدة والتحالف الدولي لتحرير الموصل من قبضةِ تنظيم الدولة.
و قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن سبعة وثلاثين رجلا على الأقل اشتبه في صلاتهم بتنظيم الدولة الإسلامية اعتقلوا من جانبِ قواتٍ عراقية وكردية عند نقاطِ تفتيشٍ، من قرى ومراكزِ فحصٍ ومخيماتٍ للنازحين في محيط الموصل والحويجة جنوبا. وأفادت المنظمة نقلا عن أهاليهم أن مصيرهم مازال مجهولا ، ولايعرف مكانُ إحتجازهم أو ما إذا كانوا على قيد الحياة.
مضيفة أن “ما يصل إلى ستةِ” أشخاص عُثر على جثثهم الشهرَ الماضي في منطقتي الشورة والقيارة اشتبهت قوات الأمن بارتباطهم بصلاتٍ بتنظيم داعش.
ولكن في المقابل نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي صحة هذه التقارير وقال إن السكان المحليين وليس القواتِ الحكومية هم من قتلوا عناصرَ من تنظيم الدولة الإسلامية.. وقال أيضا إن جماعات حقوق الإنسان تنشر الخوف بين العراقيين بتقاريرها وستتحمل مسؤولية تشريدِ السكان الذين قد يفرون من المدينة نتيجةً لذلك.

11total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: