الجيش العراقي يسقط طائرة بدون طيار لتنظيم الدولة شرقي الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 6:25 مساءً
الجيش العراقي يسقط طائرة بدون طيار لتنظيم الدولة شرقي الموصل

العراق- الأناضول- قال ضابط في الجيش العراقي من مدينة الموصل (شمال)، الأحد، إن قوات بلاده أسقطت طائرة بدون طيار لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، شرقي المدينة.

جاء ذلك على لسان عايد زهير، أحد الكوادر الهندسية في قوات جهاز مكافحة الإرهاب (تابع لوزارة الدفاع) متحدثاً للأناضول.

وأوضح زهير أن “فرق المتابعة الجوية رصدت حركة لطائرة استطلاعية في سماء حي الانتصار، شرقي الموصل، وبعد التأكد من هويتها تبين أنها تابعة لداعش”.

وأضاف “جرى تزويد القوات القتالية بإحداثيات حركتها، وبالتالي إطلاق النار عليها وإسقاطها على الفور”.

وبيّن المصدر أن “القرص الصلب الذي تحمله الطائرة المسيرة سليم ويضم معلومات استخباراتية سوف يجري التعامل معها ضد التنظيم، خلال المعركة الجارية”.

وحتى الساعة 13.00تغ، لم يصدر أي بيان رسمي عن الجيش العراقي بشأن هذه الطائرة.

في سياق ليس ببعيد، أفاد الرائد في جهاز مكافحة الإرهاب خضر عبد الله المكصوصي، أن القوات المسلحة “تمكنت من دخول حي القادسية الثانية شرقي الموصل، وهي الآن تخوض حرب شوارع شرسة للغاية ضد المسلحين”.

ولفت إلى “مقتل أحد الجنود، وإصابة اثنين آخرين، بتفجير سيارة مفخخة، خلال المعارك الدائرة الآن في الأحياء الشرقية للمدينة”.

وانطلقت معركة استعادة الموصل في 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب “البيشمركة ” (قوات الإقليم الكردي).

وتحظى الحملة العسكرية بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

واستعادت القوات العراقية والمتحالفين معها، خلال الأيام الماضية، عشرات القرى والبلدات في محيط المدينة من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”.
من ناحية أخرى ذكرت مصادر من الشرطة العراقية الأحد، أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في سلسلة انفجارات بعبوات ناسفة وقعت في مناطق متفرقة من بغداد.

وقالت المصادر، إن عبوة ناسفة انفجرت في سوق في حي الوحد جنوبي بغداد، أدت إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ستة آخرين بجروح، فضلاً عن إلحاق أضرار بعدد من المحال التجارية.

وأضافت أن مدنياً قتل وأصيب آخران، جراء انفجار عبوة داخل حافلة صغيرة على طريق محمد القاسم السريع وسط بغداد، فيما أصيب أربعة مدنيين في انفجار مماثل داخل حافلة صغيرة في حي الشعب شمال شرقي بغداد، وأصيب ثلاثة مدنيين بجروح في انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق في حي الصدر الشيعي شرقي بغداد.

وتشهد بغداد إجراءات أمنية مشددة وانتشاراً واسعاً للقوات مع قرب تطبيق خطة أمنية بمناسبة أربعينية الإمام الحسين، حيث يشارك العراقيون الشيعة في إحياء هذه المناسبة مشياً على الإقدام إلى كربلاء لإحياء المناسبة.

رابط مختصر