واشنطن بوست: هذا ما يخشاه الأمريكيون من رئيسهم الجديد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2016 - 10:47 صباحًا
واشنطن بوست: هذا ما يخشاه الأمريكيون من رئيسهم الجديد

رويداً رويداً تهدأ عاصفة النتائج التي وصفت بغير المتوقعة للانتخابات الأمريكية، التي أوصلت المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى أبواب البيت الأبيض، بعدما كانت كل الترشيحات تؤكد أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون هي الأقرب، ومن هنا بدأ الأمريكيون يتحدثون عن خشيتهم من أشياء قد يقدم على فعلها الرئيس المنتخب، من بينها تقييد الهجرة والحمائية، بحسب الواشنطن بوست.

وتابعت الصحيفة: “بعد إعلان النتائج شكر ترامب منافسته كلينتون على ما قدمته لأمريكا، وهو بخلاف خطابه الذي كان يهاجم فيه منافسته، وأعلن عزمه على توحيد البلاد، وأنه سيكون رئيساً لكل الأمريكيين، ويعمل على إعادة بناء البنية التحتية، وتنمية الاقتصاد، وخلق مزيد من فرص العمل”.

وأضافت: “لكن مع ذلك فإن الملايين من الأمريكيين يخشون من إقدام ترامب على خطوات مثيرة للجدل، رغم أن الجميع يتفق على أن أمريكا دولة مؤسسات ديمقراطية”.

وتشير الصحيفة إلى وجود “خشية من أن يعمد ترامب إلى اختيار شخصيات من غير أصحاب الكفاءة وغير مستقرة في السلطة، وأن تعمد مثل هذه الشخصيات إلى إساءة استخدام السلطة، والعمل لتحصيل أكبر قدر من المصالح الشخصية، كما أن هناك خشية من اهتزاز صورة أمريكا في العالم، خاصة فيما يتعلق بحقوق الإنسان التي تجتهد أمريكا للدفاع عنها”.

واستطردت الصحيفة الأمريكية: “نخشى أن يكون ترامب نموذجاً سيئاً للمرشحين من بعده، الذين قد يرفضون التعامل بشفافية والكشف عن الإقرارات الضريبية وغيرها من المعلومات ذات الصلة، الخشية أن تضعف درجة الصدق والكياسة في الحياة العامة عموماً”.

ولفتت الصحيفة النظر إلى وجود “العديد من القضايا التي يخافها الأمريكيون عقب فوز ترامب برئاسة أمريكا، فهو- على سبيل المثال- لم يعر القضايا الاجتماعية أي اهتمام في حملته، وأظهر عداءً كبيراً تجاه المهاجرين، وتعهد ببناء جدار مع المكسيك”، مستدركة: “صحيح أنه لن يكون بمقدوره ترحيل الملايين، ولكن استمرار نهجه المعادي للمهاجرين سيكون له ضرر كبير، وهي سياسة غير حكيمة”.

وتختم الصحيفة بالقول: “نأمل من ترامب أن يخيب ظن كل منتقديه، وأن يجد مستشارين جيدين، ويتجنب إغراءات الكراهية للمهاجرين، وأن يلتزم بسياسة خارجية تقليدية عرفتها أمريكا، كما أن على الجمهوريين أن يفوا بوعودهم ويقيدوا أفعال ترامب”.

ويبقى أن فوز ترامب- بحسب الصحيفة- “شكل مفاجأة كبيرة ليس للمتابعين ومحللي الشأن السياسي، وإنما حتى للشارع والناخب في أمريكا؛ فأغلب التوقعات كانت تشير إلى فوز كلينتون، ولعل مرد ذلك التوقع لحملة ترامب الانتخابية، التي وصفها كثيرون بأنها عدائية، وأنها حملت قدراً كبيراً من الخوف على مستقبل أمريكا في حال وصول شخص مثل ترامب إلى البيت الأبيض”.

رابط مختصر