موسكو: الهدن الإنسانية في سوريا تصب بمصلحة المسلحين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 11:22 صباحًا
موسكو: الهدن الإنسانية في سوريا تصب بمصلحة المسلحين

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قال الجيش الروسي إن مد وقف القتال في حلب سيصب في مصلحة المسلحين، لكنه وعد بأن تستمر مدد وقف القتال، وفقا لبيان صدر عن وزارة الدفاع الروسية.
وقال الميجور جنرال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان صدر الخميس إن الوزارة تلقت طلبا من مسؤول الأمم المتحدة يان إيغلاند بمد “الهدنة الإنسانية” في حلب، بحسب أسوسيتد برس.

وانتقد كوناشينكوف الأمم المتحدة لفشلها في استغلال الهدنة التي تستمر 10 ساعات لتوصيل المساعدات بالرغم من الإعلان المسبق عنها.

وقال كوناشينكوف “الهدنات الإنسانية بلا شك مطلوبة لكننا نعتقد أن مد فترتها بدون تقديم مساعدة حقيقية للمدنيين والسماح للإرهابيين باستعادة قدراتهم لن يكون مفيدا وينافي التفكير السليم”.
كانت روسيا قد قدمت تلك الهدنات أكثر من مرة للسماح للمقاتلين والمدنيين بمغادرة الشطر الشرقي الذي تسيطر عليه المعارضة من حلب. لكن المسلحين رفضوا المغادرة، وخلال التوقف الأخير للقتال الجمعة، أطلقوا النار على أحد الممرات الإنسانية، فأصابوا اثنين من الجنود الروس.

وقالت موسكو إن الطائرات الحربية الروسية والسورية لم تشن أي غارات جوية على مدينة حلب منذ 18 أكتوبر. ولم يسر توقف الغارات على محافظة حلب الأوسع.

ووجه سيرغي ريابكوف، مساعد وزير الدفاع الروسي الخميس الانتقادات لمسؤولين أميركيين شككوا في فائدة “الهدنات الإنسانية” الروسية.

وقال في تصريحات نقلتها وكالة إنترفاكس الروسية “درجة اتباع هؤلاء الناس لهواهم مذهلة. لا يهم ما نفعله، إنه دائما سيء. إذا قمنا بشن غارات، هذا سيء، إذا لم نقم بشن غارات، هذا سيء. إذا فتحنا ممرات إنسانية، هذا أيضا سيء.”

وأضاف ريابكوف أن هدنات القتال في حلب ستستمر لمساعدة المدنيين.

كلمات دليلية
رابط مختصر