طيار كوردي يحارب داعش ضمن القوات العراقية بطائرة F16

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 نوفمبر 2016 - 10:17 صباحًا
طيار كوردي يحارب داعش ضمن القوات العراقية بطائرة F16

رووداو – أربيل

يقوم الطيار الكوردي، محمد أنور، بواجباته ضمن القوات الجوية العراقية، ويحارب تنظيم داعش منذ أكثر من عامين.

محمد أنور يبلغ من العمر 31 عاماً، وهو طيار لمقاتلات F16، وتلقى تدريباته في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر محمد أنور، وهو من أبناء مدينة أربيل، أول كوردي في إقليم كوردستان وفي العراق، يقود طائرات F16، ويقول الطيار الكوردي إن “تدمير قواعد داعش شعور جميل”، وقد تحدث لشبكة رووداو الإعلامية من خلال المقابلة التالية:

رووداو: ما هو الفرق بين طائرات F16وباقي المقاتلات؟

محمد أنور: تعتبر طائرات F16 من بين الأكثر تطوراً على مستوى العالم، والكثير من دول الشرق الأوسط تفتقر لهذه المقاتلات، وهي موجودة في الإمارات العربية المتحدة والأردن وبعض الدول الأخرى، وتتميز هذه المقاتلات عن سواها بأنها تصيب الأهداف بدقة فائقة، وبحسب التقارير فقد فقد داعش 60% من قوته في العراق.

رووداو: هناك كورد في غرفة العمليات المشتركة للقتال ضد تنظيم داعش، كما يزورها رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، هل لكم اتصالات مباشرة مع تلك الغرفة؟

أنور: لقد شاركت في اجتماعات غرفة العمليات المشتركة أكثر من مرة، حيث طرحنا وجهات نظرنا واستمعنا للقادة، وهناك يتم تحديد الأهداف، ومن ثم نقوم بضربها.

رووداو: هل يتم تحديد أهدافكم مسبقاً، أم أنكم تحددونها خلال الاستطلاع، وكيف تضربون أهدافكم؟

أنور: هناك أهداف محددة مسبقاً وأخرى نكتشفها خلال الطلعات، فنخبر القيادة بها، ومن ثم نقصفها، فكل ما نستكشفه نخبر القيادة به، وعندما نتلقى التعليمات، نبدأ بالقصف.

رووداو: لقد تعرض الكورد تاريخياً للقصف الجوي كثيراً، بماذا تشعر ككوردي حين تقوم أنت بالقصف؟

أنور: ككوردي، فإن حماية تراب إقليم كوردستان وكذلك العراق، شعور جميل بالنسبة لي، وأنتم تعلمون أن داعش لا يفرق بين البشر ويقتل الجميع، وأنا أعلم أنني قتلت الكثير من مسلحي داعش من خلال الطلعات الجوية التي قمت بها، إنهم متوحشون، والموت هو دواؤهم الوحيد، وأعتقد بأنني أنقذت الكثير من الأطفال والنساء والشباب والشيوخ من الموت، وهذا الشعور الجميل لا يمكن وصفه بالكلمات.

رووداو: حين يسمع المرء هدير الطائرات، يخشى أن تُخطئ هدفها وتصيب المدنيين، فكيف تميزون بين المدنيين وأهدافكم؟

أنور: لم يعد هناك داعٍ لهذا التخوف، فالأنظمة تطورت الآن، وفي الماضي جميع الأنظمة كانت روسية، ولم يكن هناك تطور تكنولوجي في ذلك الوقت، أما الآن فنستخدم نظام GPS وغيرها من الأنظمة المتطورة التي تحدد الأهداف على الأرض، والطيار لا يقصف ما لم يكن متأكداً 100%، وأنا أقوم بقصف مواقع داعش إلى جانب رفاقي وزملائي منذ عامين، ولم يسبق أن أخطأنا هدفاً من قبل.

رووداو: كم مرة قمت فيها بقصف تنظيم داعش حتى الآن؟

أنور: لقد قصفت مواقع مسلحي تنظيم داعش أكثر من 100 مرة.

رووداو: كم مقاتلة من نوع F16 يملكها العراق؟

أنور: يمتلك العراق 10 طائرات من طراز F16، وجميعها تحت قيادتي أنا.

رابط مختصر