الرئيسية / أخبار العراق / تنظيم «الدولة» يعتقل عشرات البعثيين المتعاونين مع القوات الحكومية في الموصل

تنظيم «الدولة» يعتقل عشرات البعثيين المتعاونين مع القوات الحكومية في الموصل

da3eshبغداد ـ «القدس العربي»: كشف مصدر عشائري في مدينة الموصل عن قيام مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية باعتقال العشرات من عناصر ينتمون إلى جيش الطريقة النقشبندية وحزب البعث وبعضهم عناصر سابقين في الجيش والشرطة بعد أن ألقى الجهاز الأمني للتنظيم القبض على مجموعة منهم في المقبرة مقابل حي الانتصار كانت تنتظر وصول الجيش العراقي لتقاتل معه ضد التنظيم.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في اتصال مع القدس العربي»: أن مقاتلين من التنظيم ارتدوا زي القوات الأمنية وأوهموا اهالي تلك المناطق بأنهم من الجيش ليكشفوا المتعاونين مع القوات الحكومية، وبالفعل نجحوا في ذلك حيث ظنت تلك المجاميع أن القوات الحكومية قد وصلت فخرجوا لاستقبالهم وارشادهم إلى مناطق تجمعات التنظيم فقام التنظيم باعتقالهم جميعا»، حسب قوله.
من جهة أخرى، كشف مصدر مقرب من تنظيم الدولة، عن «حملة اعتقالات طالت أكثر من مائة شخص نفذها الجهاز الأمني لتنظيم الدولة في أحياء الانتصار وعدن والقدس بعد معلومات عن استعدادات يقومون بها لاستقبال القوات العراقية بعد تحرير احيائهم من التنظيم»، حسب قوله مؤكدا على «ان عناصر الجهاز الأمني للتنظيم ضبط بحوزة المعتقلين أسلحة خفيفة وإعلام عراقية ويافطات مكتوب عليها عبارات ترحيب بالقوات العراقية» ولدى سؤاله عن مصيرهم، رفض المصدر الإجابة مكتفيا بالقول «مصيرهم معروف».
وقال الصحافي العراقي المختص بشؤون الجماعات الجهادية عبد الوهاب التميمي ان مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية «وأثناء اشتباكهم مع قوات الجيش الحكومي في أطراف حي الكرامة تعرضوا لإطلاق نار من مجموعة من خلفهم وتمكن مقاتلو الدولة من اعتقالهم بعد هروب القوات الحكومية من المنطقة».
وأضاف في اتصال مع «القدس العربي»: كما عثر مقاتلو الدولة اثناء توجههم لصد القوات الحكومية في مقابل حي الانتصار شرق الموصل على مجموعة من العناصر يحملون الاسلحة ويحملون إعلام الحكومة العراقية ولافتات يرحبون بها بالقوات الحكومية وعلى تواصل مع قوات مكافحة الإرهاب فحصل اشتباك بين الطرفين أصيب على اثره أحد مقاتلي الدولة قبل أن تتمكن الدولة الإسلامية من اعتقالهم جميعا.
وأكد التميمي « أن هذه المجاميع اعترفت على مجاميع أخرى متعاونة مع جهاز مكافحة الإرهاب في حي صدام وحي الكرامة وحي الانتصار وحي عدن حيث بلغ عدد المعتقلين عشرات دون معرفة مصيرهم».
وختم حديثه بقوله «هذه المجاميع رفضت الانسحاب مع الأهالي الذين غادروا أحياء الموصل الشرقية بعد اقتراب القوات الحكومية منها ثم تبين انهم كانوا على تنسيق مسبق مع الجيش العراقي»، حسب قوله.

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يناقش مساواة العاملين بالعقود والاجور يومية مع الموظفين

ناقش مجلس الوزراء في اجتماع، الثلاثاء، مساواة العاملين بعقود واجور يومية بالموظفين وشمولهم بالامتيازات والحقوق …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: