مصدر أمني عراقي: تنظيم الدولة يشرع بهدم كنيسة “الساعة” وسط الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 9:31 مساءً
مصدر أمني عراقي: تنظيم الدولة يشرع بهدم كنيسة “الساعة” وسط الموصل

نينوى- الأناضول- قال مصدر أمني عراقي، الخميس، إن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الإرهابي شرع بهدم كنيسة اللاتين أو كنيسة “الآباء الدومنيكان” والتي تعرف كذلك شعبيا بـ”كنيسة الساعة” وسط مدينة الموصل شمالي العراق.

وأوضح الرائد محمد عبد العزيز من وكالة المعلومات الوطنية (الاستخبارات الداخلية) في تصريح للأناضول، نقلاً عن مصادره الأمنية التي مازالت داخل المدينة، إن “التنظيم طوق مساء الأربعاء كنيسة الساعة وأغلق جميع الطرقات المؤدية إليها وقام بنقل محتوياتها وأثاثها بواسطة عرباته الخاصة إلى جهة مجهولة”.

وأضاف الضابط العراقي أن التنظيم استقدم آليات حفر عملاقة استولى عليها من مديرية بلدية الموصل إبان سيطرته على المدينة قبل عامين وبدأ بأعمال الهدم.

وتابع أن عناصر التنظيم منذ صباح الخميس يواصلون أعمال الهدم وقد وصلوا حتى ساعات الظهر لإنجاز نصف “المهمة الإجرامية”، على حد وصفه.

وكان تنظيم الدولة “داعش” شن حملة هدم وتفجير طالت أغلب أماكن عبادة الأقليات بعد أن تمكن من السيطرة على الموصل في 10 يونيو/ حزيران عام 2014، فيما يواصل حالياً إكمال هذه الحملة مع اقتراب القوات المسلحة العراقية من تنفيذ مهمة تحرير المدينة، بحسب المصدر نفسه.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره الضابط من مصدر مستقل.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد شهر على سيطرته على الموصل، نشر تنظيم الدولة بياناً خاصاً بوضع المسيحيين من أهالي المدينة عبر منشورات ورقية ومكبرات الصوت لأجل تخييرهم ما بين الدخول في الإسلام أو دفع الجزية أو القتل، ولاحقا استبدل البيان بآخر يخيّرهم فيه بين المغادرة أو القتل، ومنحهم مدة 24 ساعة للمغادرة.

رابط مختصر