“داعش” في أسوء أيامه بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 12:18 مساءً
“داعش” في أسوء أيامه بالعراق

يتلقى تنظيم “داعش” ضربات من كل الجهات في العراق، شمالا ًوغربا ً بتقدم القوات العراقية، وضربات الطيران المحلي وطائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

ولتقليل خسائره، أقدم تنظيم “داعش”، على إحراق النفط الخام في آخر معاقله بغرب العراق، تحديداً بغرب الأنبار في قضاء عانة الذي يشهد تخبط التنظيم والقصف عليه منذ أكثر من أسبوع.

وعلمت مراسلة “سبوتنيك” في العراق، من مصدر محلي، أن تنظيم “داعش” أحرق كميات من النفط الخام في قضاء عانة، حديثا ً، لتفادي القصف عليه بحجب رؤية تنقلاته ومقاره أمام طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب والقوة الجوية العراقية وطيران الجيش. وأضاف المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن تنظيم “داعش” يتلقى ضربات من طيران التحالف الدولي منذ أكثر من أسبوع في قضاء عانة، أسفر عنها مقتل وجرح العشرات من عناصر وقادة التنظيم. ومصدر النفط مجهول يرجح أن يكون من المسروق على يد تنظيم “داعش” من أبار نفط نينوى في شمال العراق، أو من مناطق سيطرته في الأراضي السورية. وفي وقت سابق، عمل تنظيم “داعش” على تفخيخ محيط قضاء عانة والمناطق الشرقية فيه، احترازاً لتقدم القوات العراقية لاستعادة القضاء وتحريره من قبضة التنظيم. ويمر تنظيم “داعش” في حالة إرباك وتخبط ونهاية بأيامه الأخيرة في الأراضي العراقية التي حررت الكثير منها على يد القوات وأبناء العشائر والأقليات، لاسيما في عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير المحافظة ومركزها الموصل من قبضة التنظيم بعد أكثر من عامين على سيطرته فيها.

رابط مختصر