بعشيقة في قبضة قوات البشمركة الكوردية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 11:21 مساءً
بعشيقة في قبضة قوات البشمركة الكوردية

فرضت قوات البشمركة الكردية سيطرتها الكاملة على بلدة بعشيقة شمال شرق الموصل الثلاثاء، على وقع تقدم قوات سوريا الديمقراطية باتجاه معقل الجهاديين في مدينة الرقة السورية.

وتعد استعادة السيطرة على بعشيقة إحدى أهم الخطوات في تأمين المحيط الشرقي الكامل لمدينة الموصل، بعد ثلاثة أسابيع من بدء القوات العراقية عملية عسكرية ضخمة لدخول ثاني أكبر مدن البلاد.

وقال الأمين العام لوزارة البشمركة جبار ياور إن القوات الكردية فرضت “سيطرة كاملة” على بعشيقة.

وأضاف ياور إن “قواتنا تقوم بنزع الألغام وتمشيط المدينة من الداخل”، مشيرا إلى “مقتل 13 إرهابيا كانوا مختبئين داخل بعض البيوت وحاولوا الهروب عن طريق جبل بعشيقة وعثر على خمسة آخرين داخل أنفاق”.

وأشار ياور إلى استعادة كامل المناطق المحيطة بالموصل من شمال شرق المدينة وحتى جنوب شرقها، وقال إن “قوات البشمركة أكملت تحرير كل المناطق المحددة ضمن خطة تحرير الموصل، ومهدت الطريق في كل المحاور للجيش الاتحادي للعبور وتحرير مركز مدينة الموصل”.

وتشارك القوات الكردية في عملية استعادة مدينة الموصل في شمال العراق بإشراف القوات الحكومية، لكنها تقاتل وحدها. وتحظى العملية بدعم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي هذا السياق، أكد ياور “أن مركز المدينة هو من واجبات الجيش الاتحادي والشرطة الاتحادية وقوات مكافحة الإرهاب، لن تدخلها لا البشمركة ولا فصائل الحشد الشعبي” التي تضم مقاتلين ومتطوعين شيعة مدعومين من إيران.

وكانت القوات العراقية قد سجلت الاثنين انتصارا جديدا مع سيطرتها على حمام العليل، البلدة الإستراتيجية الواقعة على بعد 15 كيلومترا إلى جنوب حدود الموصل.

وأعلنت الشرطة العراقية أنها عثرت على مقبرة جماعية داخل كلية الزراعة في حمام العليل، فيما أشارت قيادة العمليات المشتركة إلى أن “القوات العراقية عثرت على جريمة جديدة بوجود مئة جثة مقطوعة الرأس للمواطنين”.

وتم رصد أشلاء وعظام داخل القمامة في موقع المقبرة الجماعية المتواجدة في أرض صحراوية غرب البلدة. ولكن لم يكن ممكنا تحديد العدد الدقيق للضحايا.

وأشار الصحافي إلى أن المقاتلين العراقيين سحبوا جثتين باستخدام الحبال، إحداهما مقطوعة الرأس.

وسبق أن قدمت القوات العراقية تقديرات عن أعداد ضحايا في مقابر جماعية قبل أن يتم سحبها وتعدادها.

ومارس التنظيم المتطرف أبشع الممارسات وأكثرها وحشية في المناطق التي سيطر عليها خلال السنتين الماضيتين، تضمنت عمليات إعدام جماعية موثقة بالصور وأشرطة الفيديو.

كلمات دليلية
رابط مختصر