قائمة “أغنى” المرشحين للرئاسة الأميركية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 10:57 صباحًا
قائمة “أغنى” المرشحين للرئاسة الأميركية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
في الطريق إلى معركة البيت الأبيض بين المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب تكشف الأرقام أن انتخابات 2016 هي من “أغنى” الانتخابات الرئاسية في التاريخ الأميركي.
ومؤخرا نشرت المؤسسات المالية والمجلات الاقتصادية تقديراتها لثروات المرشحين لانتخابات الرئاسة الأميركية، في الوقت الذي يتجه فيه ترامب وهيلاري نحو اللحظات الأخيرة من الدعاية لانتخابات الثلاثاء المقبل، فهل سيؤثر ذلك على شعبيتهما؟

7. هيلاري كلينتون
في 2001، وإذ كانت تستعد لمغادرة البيت الأبيض بصحبة زوجها، قالت السيدة الأولى حينذاك هيلاري إنها وزوجها بيل “بلا أموال”.
وفي الواقع تقدر ثروة الزوجين، وفقا لمؤسسة “ويلث إكس” المتخصصة في جمع المعلومات والتفاصيل حول أثرياء العالم، بـ 100 مليون دولار، وهو ما يجعل هيلاري وبيل في الترتيب السابع لأغني المرشحين للرئاسة الأميركية.
وهذه الثروة تجعل بيل أغنى فائز بانتخابات الرئاسة الأميركية. وهيلاري سابع أغنى مرشحة، تحصلت على ثروتها من الاستثمار، والأموال التي جنتها من كتابها الأكثر مبيعا “خيارات صعبة”.

6. آل غور
تقدر القيمة الصافية لثروة مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات 2000، الذي فاز بالمرحلة التمهيدية وخسر الرئاسية أمام جورج دبليو بوش، بنحو 190 مليون دولار، وفقا لـ”ويلث إكس”.

5. ميت رومني
المرشح الرئاسي، صاحب تصريح “47% من الأميركيين يعيشون بعقلية الضحية”، ميت رومني، تقدر ثروته الصافية بنحو 250 مليون دولار.
ورومني، الذي خسر أمام الرئيس أوباما في انتخابات 2012، هو أحد المؤسسين لشركة “باين كابيتال” الاستثمارية.

4. جون كيري
يمتلك وزير الخارجية الأميركي الحالي ثروة تقدر قيمتها الصافية بنحو 280 مليون دولار.
ولم ينجح المرشح الديمقراطي كيري في انتخابات 2004 أمام جورج دبليو بوش، لكنه نجح في الانتخابات التمهيدية لحزبه حتى استطاع في النهاية الترشيح أمام بوش الابن.

3. ستيف فوربس
يمتلك قطب النشر والرجل القوي وراء مجلة “فوربس” ستيف فوربس ثروة صافية تقدر بحوالي 430 مليون دولار.
وحاول فوربس، المنحدر من نيويورك، الفوز بترشيح الحزب الجمهوري في 1996 و2000، ولكن لم يحالفه الحظ، فخسر وفاز بوب دول وبوش الابن على التوالي.

2. دونالد ترامب
لقد تفاخر دونالد ترامب بثروته الشخصية التي تزيد عن عشرة مليارات دولار، ولكن يُعتقد أن قطب الأعمال يبالغ كثيرا في قيمة إمبراطورتيه.
فمؤشر المليارديرات، وفقا لوكالة بلومبيرغ، يوضح أن ثروة ترامب الصافية تبلغ 2.9 مليار دولار، جمعها من عمله الواسع في مجال العقارات، ويشمل ناطحات سحاب في ولاية نيويورك، ومنتجعات ونوادي بولاية فلوريدا، وملاعب جولف في أيرلندا واسكتلندا.
إلا أن التقرير الأخير الذي نشرته مجلة “فوربس”، في شهر سبتمبر الماضي، كشف أن ثروته أكبر من ذلك قليلا، فبلغت القيمة الصافية لثروة المرشح الجمهوري (70 عاما) 3.7 مليار دولار، الأمر الذي يجعله ثاني أغنى مرشح للبيت الأبيض.

1. روس بيروت
روس بيروت هو أغنى مرشح للرئاسة الأميركية، بثروة صافية تقدر بـ 4.3 مليار دولار، وفقا لمؤسسة “ويلث إكس”.
بيروت (86 عاما) الذي لم ينجح كمرشح مستقل في انتخابات عام 1992، ومرشح لحزب الإصلاح في 1996، أسس شركتين، ثم باعهما إلى شركتي جنرال موتورز لصناعة السيارات وديل للتقنية على التوالي.

رابط مختصر