مجلة أمريكية تتورط بنشر خبر زائف حول اغتصاب جماعي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 9:54 صباحًا
مجلة أمريكية تتورط بنشر خبر زائف حول اغتصاب جماعي

أدان القضاء الأمريكي مجلة “رولينغ ستون” لنشرها تقرير حول مزاعم تستر جامعة فرجينيا على فضيحة اغتصاب جماعي. وبينت التحقيقات أن الخبر لا أساس له من الصحة. وطالبت المسؤولة عن شؤون الطلاب في الجامعة، وهي المستهدفة الأولى من التقرير، بتعويض قدره سبعة ملايين و500 ألف دولار.

أدانت محكمة أمريكية مجلة “رولينغ ستون” وإحدى الصحافيين فيها بتوجيه اتهام زور لجامعة فرجينيا، بأنها تسترت على قضية اغتصاب جماعي جرت في حرمها، إذ تبين أن القضية لا أساس لها من الصحة.

ففي تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2014، نشرت الصحيفة مقالا بعنوان “اغتصاب في الحرم الجامعي”، روت فيه قصة طالبة شابة أكدت تعرضها لاغتصاب جماعي في حرم الجامعة.
وكتبت الصحافية سابرينا روبن أردلي أن الطالبة اتصلت بمسؤولين في الجامعة، لكنهم تجاهلوا شكواها، مشيرة تحديدا إلى نيكول إيرامو المسؤولة عن شؤون الطلاب.

وبعد نشر المقال، فتحت الجامعة تحقيقا داخليا وكذلك فعلت الشرطة، لكن تبين عدم وجود أي دليل على هذه القصة.

وتبين للمحققين أيضا أن قصة الشابة تنطوي على عدد من التناقضات.

في نيسان/أبريل 2015 تراجعت “رولينغ ستون” عن هذه القصة، لكن نيكول إيرامو رفعت القضية إلى المحكمة بتهمة التشهير.

والجمعة، قرر قاض في محكمة فدرالية في فرجينيا إدانة المجلة والصحافية.

وينتظر أن يصدر الاثنين حكم بقيمة التعويضات، علما أن نيكول إيرامو تطالب بسبعة ملايين و500 ألف دولار.

فرانس24/ أ ف ب

كلمات دليلية
رابط مختصر