مصدر كردي: الأمريكيون حاولوا إضفاء طابع ديني على معارك بلدة برطلة المسيحية شرق الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 9:33 صباحًا
مصدر كردي: الأمريكيون حاولوا إضفاء طابع ديني على معارك بلدة برطلة المسيحية شرق الموصل

بغداد ـ «القدس العربي»: تحدث مصدر عسكري من قوات البيشمركه الكردية عن أن الأولوية التي أعطتها القوات الأمريكية لاستعادة بلدة برطلة شرق مدينة الموصل من سيطرة تنظيم «الدولة» الإسلامية يعود لكونها بلدة مسيحية يشكل استعادتها أمراً بالغ الأهمية في كسب المزيد من التعاطف والتأييد الشعبي للحزب الديمقراطي ومرشحته هيلاري كلينتون من خلال مشاركة القوات الأمريكية في العملية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.
وأكد المصدر الكردي في اتصال مع «القدس العربي» أن «القوات الأمريكية ومعها فريق تصوير عسكري أمريكي من أجل تصوير بعض المشاهد عن مشاركة القوات الأمريكية في معركة الموصل لبثها للرأي العام الأمريكي مع إضفاء صبغة دينية في الخطاب الإعلامي الذي ينقله المراسلون» على حد قوله. وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف عن اسمه أو صفته أن القوات الكردية «تمكنت من السيطرة على بلدة برطلة بعد معارك طاحنة مع مسلحي تنظيم «الدولة» تكبدت فيها قواتنا خسائر كبيرة».
وأكد «أن أكثر من 80٪ من بيوت بلدة برطلة قد أصبحت ركاماً بسبب المعارك الطاحنة التي شهدتها المنطقة حيث اضطرت طائرات التحالف لقصف المنطقة بشكل عنيف بسبب تحصن مقاتلي التنظيم».
وأضاف «أن هناك استياء عاماً داخل الشارع الكردي من مشاركة قوات البيشمركه في معارك برطلة وهو أمر حاولت السلطات الكردية اخفاءه حيث أصر الأمريكيون على مشاركة القوات الكردية لأنهم يثقون بها أكثر من المليشيات، ولأن القوات الأمريكية سترافق القوات المهاجمة فلا يستطيعون الاعتماد على الميليشيات ولذلك أصر الأمريكيون على مشاركة البيشمركه رغم رفض القيادات الكردية»، حسب قوله.
من جهة أخرى كشف المصدر الكردي عن ان «مقاتلي تنظيم الدولة أقاموا شبكة أنفاق من الموصل وحتى آخر نقاط سيطرتهم في جميع المناطق المحيطة بالمدينة، فمثلاً تمت محاصرة قرية باطنايا لأكثر من أسبوع لكن لم نتمكن من دخولها حيث ظل الامداد يصل لعناصر التنظيم المتواجدين فيها، وهذا السبب الأكبر في تأخير سير المعارك» حسب رأيه مشيراً إلى احتمالات ان تكون «المعلومات الاستخبارية التي جمعناها عن خطط التنظيم لم تكن دقيقة».
وحول خسائر قوات البيشمركه منذ بداية معارك الموصل قال المصدر الكردي «خسائرنا كبيرة جداً مع الأسف فالتنظيم استخدم السيارات المفخخة بشكل أكبر بكثير من المتوقع واتبع اسلوباً قتالياً يعتمد على الكمائن والهجمات المباغتة والقصف المكثف بالقذائف والصواريخ لإيقاع أكبر الخسائر بقواتنا» على حد تعبيره.

رابط مختصر