زاخاروفا للأميركيين: اللعب مع الأفعى غير ممكن

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 10:27 صباحًا
زاخاروفا للأميركيين: اللعب مع الأفعى غير ممكن

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تقول في حوار إذاعي إن “لدى زملائنا الأميركيين وهمٌ، وهو أنه يمكن ترويض الإرهاب واستمالته، وهذا غير ممكن، فالإرهاب مثل الأفعى، تلدغك ما إن تدير ظهرك، ولا يمكن اللعب معها”.
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إنه يتعين على الولايات المتحدة الأميركية أن تتخلص من وهمها بشأن إمكانية “ترويض” الإرهابيين.
وأضافت خلال حوار مع إذاعة الصين الدولية “CRI” الجمعة “لدى زملائنا الأميركيين وهمٌ، وهو أنه يمكن ترويض الإرهاب واستمالته، هذا غير ممكن، الإرهاب مثل الأفعى، تلدغك ما إن تدير ظهرك، ولا يمكن اللعب معها”.

وقالت زاخاروفا: “نحن نعرف جيداً أن دولا غربية وإقليمية وظفت جهوداً كبيرة وأموالا ووسائل تقنية لصالح “جبهة النصرة” وتنظيمات إرهابية أخرى، ولكن هؤلاء إرهابيون ومن غير الممكن اللعب معهم”.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أنه هذه ليست المرة الأولى التي تصطدم فيها روسيا بمثل هذا النهج الأميركي.

وأوضحت زاخاروفا أن تصرفات الأميركيين، التي لم تدمر “جبهة النصرة”، هي “دليل واضح على حقيقة أنهم يقومون بحمايتها”.

ويشار إلى أنه وبإيعاز من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين أعلنت وزارة الدفاع الروسية، وبالتنسيق مع الحكومة السورية، يوم الأربعاء الماضي، عن “هدنة إنسانية” جديدة في حلب اليوم الجمعة.

وأتت هذه الهدنة بعد انتهاء التهدئة الإنسانية، التي أعلنتها روسيا والسلطات السورية في الفترة ما بين 20 – 22 أكتوبر/تشرين أول، في حلب، وكان يراد منها السماح بإخراج السكان المدنيين والمسلحين الراغبين في المغادرة، وبإجلاء الجرحى والمرضى من المدينة.

رابط مختصر