أوباما ساخراً من ترامب: لايعرف الفرق بين العراق وإيران وبين ليتوانيا ولاتفيا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 10:27 صباحًا
أوباما ساخراً من ترامب: لايعرف الفرق بين العراق وإيران وبين ليتوانيا ولاتفيا

الرئيس الأميركي باراك أوباما يقول إنه لا يعتقد أن مدير الـ إف بي آي “يحاول بأي شكل من الأشكال التأثير على الانتخابات الرئاسية بطريقة أو بأخرى”، مخاطباً الأميركيين بضرورة التصويت لصالح مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.
سخر الرئيس الأميركي باراك أوباما من المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب بالقول إنه “لا يمكن أن يكون شخص ما قائداً عاماً للقوات المسلحة لا يعرف الفرق بين العراق وإيران وبين ليتوانيا ولاتيفيا”.
وقال أوباما في كلمة له خلال حملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولاينا “إن سمعة الولايات المتحدة على المحك طالبا التصويت لصالح كلينتون”.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه لا يعتقد أن جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي يحاول التأثير على انتخابات الرئاسة الأميركية عندما قرر أن يفحص المكتب رسائل البريد الإلكتروني التي اكتشفت حديثاً في تحقيقه بشأن خادم البريد الالكتروني الخاص للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال أوباما في مقابلة مع محطة (إم.إس.إن.بي.سي) “الآن قلت ذلك من قبل وسأقوله من جديد جيم كومي رجل شريف، “ولا أعتقد أنه كان يحاول بأي شكل التأثير على الانتخابات بوسيلة ما أو بآخرى،أعتقد أنه موظف عام جاد يريد أن يفعل الصواب”.
وفي السياق، خاطب أوباما جمهور الحزب الجمهوري الذين لايرغبون بالتصويت بالقول “لا يمكنكم الجلوس وتكونوا على الهامش خاصة هنا في نورث كارولاينا”.

في المقابل، قال رودي جولياني كبير مستشاري المرشّح الجمهوري دونالد ترامب إنه بعد أربعة عقود من فساد كلينتون “اكتشف الأميركيون أنها محتالة”.

رابط مختصر