الرئيسية / صحف / الديلي بيست: لا هجوم على الرقة قبل ستة أشهر

الديلي بيست: لا هجوم على الرقة قبل ستة أشهر

syria كشف مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أن إمكانية الهجوم على مدينة الرقة السورية لا يمكن أن تتوفر قبل ستة أشهر، وذلك وفقاً لما نقلته عنه صحيفة الديلي بيست الأمريكية.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، قد تحدث قبل أيام أن الهجوم على مدينة الرقة سيكون خلال أسابيع؛ الأمر الذي اعتبر في حينها مفاجأة لكل متابع؛ خاصة أن الجميع كان يتحدث عن أن إمكانية الدخول إلى المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة لن تكون قبل أشهر.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإن الخطة الأمريكية الوحيدة الموجودة حالياً هي قصف طائرات التحالف الأمريكي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمواقع دفاعات تنظيم الدولة وإضعافها، ولا يوجد حالياً غير هذه الخطة.

وتابع: “الخطة هي في عزل المدينة، والعزل أسلوب عسكري معروف، يتلخص بقطع الإمداد عن العدو ومنعه من الهروب”.

ويشرح المسؤول الأمريكي تعقيدات المعركة المقبلة في الرقة؛ فالعرب السوريون يرغبون في التعاون والتعامل مع تركيا لتحرير الرقة وغيرها من المناطق، إلا أن أكراد سوريا يرفضون ذلك، كما أن الأتراك لا يريدون أي تعاون مع أي قوات كردية في سوريا، خاصة مع تنامي الخشية في أنقرة من طموحات الأكراد لإقامة دولة عرقية على الحدود مع تركيا.

الولايات المتحدة، بحسب المسؤول الأمريكي، تريد شركاء يرغبون فعلاً بهزيمة داعش ولديهم وجود قوي على الأرض للتخطيط وقيادة الهجوم، حتى لو كانوا خصوماً لإحدى دول حلف الناتو.

مشيراً إلى أن أمريكا تدعم وتتعاون فعلياً مع عناصر من وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها تركيا عدواً لها، إلا أن تلك القوات عملياً خاضت مواجهات صعبة مع عناصر التنظيم بدعم وإسناد أمريكيين كبيرين.

تركيا من طرفها تهدد بدخول مناطق أخرى ضمن عملية “درع الفرات” بعد أن دخلت مدينة جرابلس، حيث أعلنت أنقرة عن نيتها دخول مدينة الباب؛ وذلك في إطار سعي تركيا لتحجيم طموحات الأكراد في سوريا بإقامة دولة لهم على الحدود مع تركيا، كما أنها ترفض بقوة مشاركة الأكراد في الهجوم على الرقة، وإلى الآن فشلت الولايات المتحدة في التوصل إلى أي اتفاق بين الأتراك وأكراد سوريا بشأن التنسيق والتخطيط للهجوم على الرقة.

وكما في العراق، قال المسؤول الأمريكي إن تركيا قد تمنح بعض الدور للمشاركة في عملية تحرير الرقة من قبضة تنظيم الدولة.

شاهد أيضاً

THE TIMES: احتجاجات فرنسا بدأت ضد ارتفاع الأسعار وتحوّلت إلى خيبة أمل في ماكرون

قول الصحيفة إنه منذ انتخاب ماكرون توقع الكثيرون أن تنهار طموحاته لإصلاح فرنسا كما حدث …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: