الرئيسية / أخبار العالم / بماذا أجاب المعلّم حول من تفضّل دمشق بين كلينتون وترامب؟

بماذا أجاب المعلّم حول من تفضّل دمشق بين كلينتون وترامب؟

waleed-almo3alemأكّد وزير الخارجية السوري وليد المعلّم أن سوريا ليست طرفاً في اختيار مرشح أميركي دون آخر في الانتخابات الأميركية.
ولدى سؤال أحد الصحفيين البريطانيين له في دمشق حول من تفضّل الحكومة السورية بين المرشحين الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب الذي قال إنّه “لن يحارب الأسد بل سيركز على طرد داعش” في حال فوزه بالانتخابات، أجاب المعلّم “لن أكون طرفاً في الانتخابات الأميركية فالشعب الأميركي هو الذي يختار رئيسه”.
المعلّم أوضح أنّ “الرئيس الأسد هو الرئيس الذي اختاره الشعب السوري، هو ليس اختيار الرئيس الأميركي ولا اختيار أي أحد، وعندما يقرر السوريون أنه لا يصلح لمنصبه سيقولون ذلك”.
من ناحية أخرى، أكّد المعلّم أنّ الجيش السوري سيستمر في قتاله للمسلحين في حلب إن قرروا الاستمرار في قتال الجيش مذكّراً أنّ دمشق عرضت عليهم الخروج إلى أي وجهة يريدونها وقد تكفّلت دمشق بحمايتهم وتأمين الطرق لهم، لكنهم رفضوا ذلك.
وقال المعلم إن قرروا البقاء دون سلاح في حلب فهذا شأن آخر.
المعلم: أمام المسلحين في حلب 3 سيناريوهات “الاستسلام أو المغادرة أو الموت”

وحول المدنيين المتواجدين في شرق حلب، ردّ المعلّم على الصحفي البريطاني بالقول “عليك سؤالهم إن أرادوا البقاء في شرق حلب بإرادتهم أم أنهم مجبرون على ذلك وهم بكل تأكيد رهائن لدى المسلحين”.
وحول ما يتم نشره من صور عن قصف مستشفيات ومدارس وأبنية سكنية في سوريا قال المعلم ” أنت تعمل في قناة تلفزيونية وتعلم تماما كيف يتم التعامل مع صناعة هذه الصور والأفلام…إنها ليست حقيقية..نحن لا نقصف المدنيين نحن فقط نستهدف المسلحين”.
ولدى سؤاله متى يمكن أن تنتهي المعارك في حلب، أشار المعلم إلى 3 سيناريوهات لانتهاء المعركة إمّا باستسلام المسلحين، أو مغادرتهم شرق حلب، أو بقتلهم في حلب.
المصدر: القناة الرابعة البريطانية

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“قسد” تسيطر على الحدود السورية العراقية بمنطقة شرق الفرات … جلال بكور

سيطرت مليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، اليوم الثلاثاء، على الشريط الحدودي مع العراق، في منطقة شرق ...

%d مدونون معجبون بهذه: