تركيا تمهد لـ’عمليات تطهير’ في جرابلس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 10:04 صباحًا
تركيا تمهد لـ’عمليات تطهير’ في جرابلس

أنقرة – تشهد الحدود التركية السورية تعزيزات عسكرية بهدف توسيع نطاق الضربات التي تستهدف تنظيم داعش الإرهابي في منطقة جرابلس السورية.

وأرسلت تركيا، الأحد، تعزيزات عسكرية إلى وحداتها المتواجدة في منطقتي “قارقميش” و”أوغوز إلي” الحدوديتين مع سوريا في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد. وتضمنت سيارات مصفحة و8 دبابات وأفراد ولوازم عسكرية وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقالت مصادر أمنية إن السيارات المصفحة ستستخدم في عمليات التطهير التي تستهدف داعش في منطقة جرابلس السورية.

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي فجر الـ24 من أغسطس الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، وقالت إنها تأتي دعما لقوات الجيش السوري الحر وتهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية.

ونجحت العملية في تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقا تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وأعزاز بريف حلب، وبذلك لم تبقَ أي من المناطق المتاخمة للحدود التركية تحت سيطرة داعش.

وأعلن الجيش التركي، الأحد، عن استهدافه لـ174 موقعا لتنظيمي داعش و “ب ي د” الإرهابيين شمالي سوريا، وقال الجيش في بيان له إن القوات التركية المساندة للجيش السوري الحر قصفت 162 هدفا لتنظيم داعش في ريف حلب. كما جرى استهداف 12 موقعا لتنظيم “ب ي د” (الجناح السوري لمنظمة بى كا كا) شمالي سوريا، في إطار عملية درع الفرات.

ولفت البيان إلى أن الجيش الحر بسط سيطرته على 164 منطقة مأهولة بالسكان (مدينة، بلدة، قرية)، استعادها في إطار العملية الجارية بمساحة تقدر بحوالي 1305 كيلومتر مربع.

وأضاف البيان أن وحدات الجيش الحر استطاعت في اليوم الـ68 من عملية درع الفرات، تحرير قرى سينكلي وميركانة وقعر كلبين في المنطقة ذاتها.

وأشار إلى أن مسلحي داعش شنوا هجوما على الوحدة التركية المدرعة المتمركزة غربي قرية داشلي هويوك (تل الحجر) في ريف حلب الشمالي، إلا أن الوحدة تصدت للهجوم الذي لم يسفر عن وقوع خسائر في الأرواح ضمن صفوفها.

رابط مختصر