“داعش” يدفن آلياته بالموصل وقادته يفرون بعجلات مدنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2016 - 7:26 مساءً
“داعش” يدفن آلياته بالموصل وقادته يفرون بعجلات مدنية

كشف مصدر محلي من الموصل، الأحد، عن قيام ما يسمى بجيش العسرة التابع لتنظيم “داعش” بإخفاء عجلاته ودفن آلياته العسكرية خوفاً من استهدافها جواً، لافتا إلى هروب عدد كبير من قادة التنظيم بعجلات مدنية.

وقال المصدر إن “عصابات “داعش” الإرهابية عمدت إلى إخفاء عجلاتها في المنازل ودفن آليات عسكرية وسط مدينة الموصل العراقية خوفاً من استهدافها من قبل طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي”، بحسب “السومرية نيوز”

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عدداً كبيراً من قادة جيش العسرة هربوا بسيارات مدنية من مدينة الموصل إلى مدينة الرقة السورية لضمان عدم استهدافها من قبل طيران القوة الجوية والتحالف الدولي”.

وكانت مصادر من داخل الموصل أفادت، أمس السبت، بأن مكيدة “داعش” في تحويل آلاف الآسر إلى دروع بشرية داخل الموصل انقلبت عليه وفضحت هزائمه المتلاحقة، لافتة إلى أن التنظيم يحاول منع تواصل أهالي المناطق المحررة مع أهالي الموصل، فيما أكدت صحف عالمية أن الاستراتيجية “اللئيمة والجبانة” لتنظيم “داعش” تتمثل في محاولة استخدام وجود رهائن مدنيين لجعل نقاط معينة أو مناطق أو قوات عسكرية بمأمن من العمليات العسكرية. وتواصل القوات العراقية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية استعادة الموصل من قبضة “داعش” وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي صباح الاثنين 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2016، “ساعة الصفر” لتحرير نينوى.

رابط مختصر