جبهة الإصلاح تتهم كتلة سياسية بـ”التورط” باحتجاز الطائي في الامارات وترجيحات باطلاق سراحه “قريباً”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2016 - 4:44 مساءً
جبهة الإصلاح تتهم كتلة سياسية بـ”التورط” باحتجاز الطائي في الامارات وترجيحات باطلاق سراحه “قريباً”

اتهمت جبهة الإصلاح في مجلس النواب، اليوم السبت، كتلة سياسية لم تسمها بـ”التورط” بقضية احتجاز النائب محمد الطائي في دولة الإمارات برغم الطابع “الكيدي” للموضوع، وفيما عزت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، تعقيدات الموضوع لوجود مشتكين بالحق الشخصي، وجواز السفر السويدي الذي دخل به الطائي الإمارات، رجحت إمكانية حل القضية وإطلاق سراحه بـ”أسرع وقت ممكن”.
وقال القيادي في جبهة الإصلاح توفيق الكعبي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “الكتلة باشرت بالتحرك حال تسلمها استغاثة زوجة النائب محمد الطائي، على وزارة الخارجية العراقية لحثها على إطلاق سراحه”، مبينا، أن “المعلومات المتوافرة تدل على أن الطائي سبق أن حرر صكوكاً مفتوحة لإطلاق سراح ولده المختطف، وأخبر الجهات الأمنية حينها بشأن الموضوع”.
وأضاف الكعبي، أن “الطائي اعتقل عند ذهابه لدولة الإمارات العربية المتحدة، بدعوى كيدية بحجة أن تلك الصكوك ديون عليه”، مبيناً أن “الجهات العراقية المعنية كلفت القنصل العراقي في الإمارات، حسين العوادي، بمراجعة مكان احتجاز الطائي والإطلاع على تفاصيل القضية”.
وتابع الكعبي، أن “الجهات الأمنية الإماراتية عدت أن القنصلية العراقية لا يمكن أن تتدخل بقضية الطائي كونه دخل أراضيها بجواز سفر سويدي”، لافتاً إلى أن “الاتفاق تم مع أحد المحامين لمتابعة القضية وإطلاق سراحه قريباً”.
واكد الكعبي، أن “القضية يشوبها النصب والاحتيال واللف والدوران لتأخير إطلاق سراح الطائي، برغم كونها قضائية”، عاداً أن “الموضوع لا يخلو من جانب سياسي تقف خلفه إحدى الكتل السياسية لمحاولة إبقاء الطائي في المعتقل”، من دون تحديدها.
من جانبه قال عضو لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية خالد الأسدي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “اللجنة تتابع احتجاز النائب محمد الطائي، مع وزارة الخارجية العراقية”، لافتا الى، أن “الوزارة اتخذت بالفعل عدة إجراءات بشأن الموضوع لكنها تواجه معضلتين، أولها كونه شخصياً، وليس سياسياُ، وهناك مشتكون على الطائي بالحق الشخصي داخل الإمارات”.
وتابع الأسدي، أن “جانب الآخر للموضوع يكمن بأن الإمارات تتعامل مع الطائي كمواطن سويدي كونه دخل أراضيها بجواز المملكة السويدية”، مؤكداً أن “السفارة العراقية بالإمارات انتدبت محامياً للدفاع عن الطائي ومن المؤمل أن يتم حل القضية وإطلاق سراحه بأسرع وقت ممكن”.
وكانت أسرة النائب محمد الطائي، ناشدت اليوم السبت،(الـ29 من تشرين الأول 2016)، الرئاسات الثلاث، التدخل للإفراج عن الطائي الذي تحتجزه السلطات الإماراتية في مدينة دبي، واتهمت “مافيات الإرهاب” بالإيقاع به من خلال “تهم كيدية”، محذرة من تعرضه لـ”القتل” تحت عناوين مختلفة.
يذكر ان النائب عن جبهة الإصلاح، محمد الطائي، قد اعتقل من قبل قوات مكافحة الإرهاب الاماراتية في مدينة دبي، قبل خمسة أيام.

رابط مختصر