التحالف الدولي يقصف محطة تغذية مائية في الموصل يستخدمها تنظيم الدولة مخزنا للأسلحة‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2016 - 3:51 مساءً
التحالف الدولي يقصف محطة تغذية مائية في الموصل يستخدمها تنظيم الدولة مخزنا للأسلحة‎

نينوى- الأناضول- أفاد مصدر عسكري عراقي، أن طيران التحالف الدولي، استهدف محطة “الجانب الأيمن” أحد أكبر مشاريع التغذية المائية في مدينة الموصل، شمالي البلاد، والذي يستخدمه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” كمخزن للأسلحة والعتاد.

وقال “منهل السعدون” العميد في قيادة عمليات “قادمون يا نينوى”، التابعة للجيش العراقي للأناضول إن “تنظيم داعش كان يخبئ كميات من الأسلحة والعتاد في الباحة الخليفة لمشروع ماء الجانب الأيمن (الضفة اليمنى من نهر دجلة) في منطقة حاوي الكنيسة، غربي الموصل لاستخدامها ضد القوات الأمنية عند دخولها إلى مركز المدينة”.

وأضاف السعدون أن “طيران التحالف استهدف، اليوم الأحد، مخابئ الأسلحة بثلاثة صواريخ حرارية ما أسفر عن تدميرها بالكامل وإلحاق أضرار بالغة في المشروع″.

وأشار إلى أن “خدمة المياه انقطعت عن أغلب مناطق جانب الموصل الأيمن منذ ساعات عدة، ما دفع الأهالي إلى التوجه نحو النهر من أجل الحصول على المياه وتخزينها خوفًا من استمرار انقطاعها لفترة زمنية طويلة”.

في السياق ذاته، رجّح المهندس مظفر زياد من دائرة مياه الموصل، عدم قدرة تنظيم “داعش” على إصلاح الأضرار التي لحقت بمشروع ماء الأيمن.

وأوضح زياد أن هذا النوع من المشاريع “بحاجة إلى كوادر هندسية وفنية مختصة لمعالجة الأضرار التي تلحق به، فضلًا عن إمكانيات مادية ومواد أولية ضخمة لا يملكها التنظيم المنشغل الآن في مواجهة القوات العراقية التي تواصل التقدم نحو مركز المدينة من محاورها كافة”.

وانطلقت، في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، معركة استعادة الموصل من “داعش”، بمشاركة نحو 45 ألفاً من القوات التابعة للحكومة العراقية، سواء من الجيش، أو الشرطة، فضلا عن “الحشد الشعبي” (شيعي)، و”حرس نينوى” (سني) إلى جانب قوات البيشمركة، وإسناد جوي من التحالف الدولي.

رابط مختصر