9 آلاف سُنّي يشاركون بمعركة الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 2:52 صباحًا
9 آلاف سُنّي يشاركون بمعركة الموصل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال أحمد الأسدي، المتحدث باشم الحشد الشعبي (الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد داعش) إن تسعة آلاف مقاتل من القبائل السنية في العراق سيشاركون في معركة استعادة الموصل ضمن صفوف الحشد.
وأضاف الأسدي وفقا لما نشره الموقع الرسمي للحشد الشعبي: “قوات الحشد الشعبي بانتظار انطلاق ساعة الصفر للمشاركة في معركة تحرير الموصل ضمن المحاور التي حددت لها حسب الخطة الموضوعة من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وقيادة العمليات المشتركة.”

وتابع الأسدي قائلا: “هناك نحو خمسة آلاف مقاتل من أبناء الاقليات في الحشد الشعبي من مسيح وتركمان وأيزيديين،” مشيرا إلى ان “طلائع الحشد العشائري والحشد المحلي من ابناء مدينة الموصل ستكون اولى قطاعات الحشد التي ستشارك بتحرير الموصل.”

ويشار إلى أن تصريحات الأسدي تأتي في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات التركية العراقية توترا وتبادلا للاتهامات بين أنقرة وبغداد حول القوات التركية الموجودة على الأرض العراقية حيث تؤكد أنقرة على أنها دخلت بطلب من رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي في حين ينفي الأخير هذه الأنباء.

الحشد الشعبي: لن نخرق مبادئ حقوق الإنسان في الموصل

7ashdدبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت قوات الحشد الشعبي الشيعية، الأحد، أنها “لن تخرق مبادئ حقوق الإنسان”، في عملية تحرير الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، وذلك في ظل تحذيرات تركية وسعودية من تكرار ما وصفوه بـ”انتهاكات” قوات الحشد ضد السنة في المناطق التي سبق تحريرها من قبضة “داعش”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، إن “الهيئة العليا للحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية ملتزمة بالخطط العسكرية الصادرة من القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الوزراء) حيدر العبادي في عمليات تحرير الموصل من العصابات الإرهابية”، وفقا لما نقله موقع الحشد الشعبي.

وأضاف الأسدي: “هيئة الحشد لن تخرق مبادئ حقوق الإنسان في عمليات التحرير لمدينة الموصل وتحرير عوائلها من داعش”. وتابع: “سنلتزم كما هو عهدنا بالخطط والتوجيهات الصادرة من القائد العام وسنزف مجتمعين بشرى النصر لكل العراقيين قريبا”.

وأشار إلى اجتماع بعض قادة الحشد الشعبي، السبت، مع العبادي، وقال: “اجتماعنا مع رئيس الوزراء وخرجنا بنقاط مثمرة”، وأضاف: “عاهدنا العبادي أننا سنبذل أقصى جهدنا لتكون المعركة كما يريد ويتمنى كل العراقيين الذين يريدون الخلاص من آفة داعش”.

القوات العراقية يتأهب لاستعادة الموصل… ومنشورات تنذر السكان

بغداد، العراق (CNN) — ألقت القوات الجوية العراقية آلاف المنشورات فوق مدينة الموصل، القابعة تحت سيطرة تنظيم “داعش” منذ حزيران/يونيو 2014، مساء السبت، استعدادًا للهجوم عليها.

وحذرت القوات العراقية في المنشورات السكان، وطلبت منهم الابتعاد عن مناطق معينة من المدينة وتفادي المواقع التابعة لداعش. كما طلبت منهم البقاء في منازلهم وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام، وأرفقت رقمًا هاتفيًا يمكن للسكان الاتصال به للتبليغ عن أي نشاطات لداعش في المنطقة.

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة العراقية بيانًا قالت فيه إن المنشورات ستُطلع السكان على “آخر المستجدات والانتصارات”.

وجاء في أحد العناوين اقتباس للرئيس العراقي حيدر العبادي، خص فيه سكان الموصل بالتحديد وقال: “حان وقت الانتصار”. وذُكِر عنوان آخر أن القوات العراقية مستعدة لتحرير الموصل و”استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة”.

ويسيطر تنظيم داعش على الموصل منذ حوالي عامين، كما أنه يفرض حصارًا شديدًا على المدينة ويحظر أطباق الأقمار الاصطناعية، مما يحد سكان المنطقة من الاطلاع على ما يجري من حولهم

رابط مختصر