حفلة مختلطة تطيح بوزير الثقافة الإيراني

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2016 - 1:46 مساءً
حفلة مختلطة تطيح بوزير الثقافة الإيراني

أجبر كبار المرجعيات الشيعية في مدينة قم وسط إيران، وزيرَ الثقافة علي جنتي على تقديم استقالته من منصبه بعدما مارست تلك المرجعيات ضغوطاً على الرئيس حسن روحاني لإقناع جنتي بتقديم استقالته.

ونقلت صحيفة “اعتماد” الإصلاحية، الأحد، عن مصادر مقربة من الرئيس حسن روحاني قولها إن “استقالة وتغيير وزير الثقافة علي جنتي أصبح أمراً قطعياً”، مضيفة أن “مغادرة علي جنتي وزارة الثقافة حُسمت الأسبوع الماضي”.

وتأتي استقالة وزير الثقافة الإيراني بعدما مارس العديد من المرجعيات الشيعية بمدينة قم ضغوطاً على روحاني لإقالة الوزير من منصبه على خلفية إقامة حفل موسيقي حضرته مجموعة من الشباب والفتيات، وتخلله الرقص المختلط في مطلع اكتوبر الجاري في مدينة قم.

وكان 3 آلاف فنان موسيقي إيراني وجهوا منتصف آب/أغسطس الماضي رسالة إلى الرئيس حسن روحاني، يطالبون فيها بوقف الهجوم الذي يشنه النظام لقتل الموسيقى في البلاد ومنع إقامة الحفلات الموسيقية.

ولم تشهد الساحة الموسيقية تحسنا وذلك بعد مرور نحو ثلاثة أعوام على تولي حسن روحاني الرئاسة الإيرانية.

وتحولت عمليات إلغاء الحفلات الموسيقية سواء كانت تقليدية أو عصرية إلى مشهد يومي في حياة الإيرانيين.

ويعتبر التيار المتشدد هذه الفعاليات جزءا من “التأثيرات الغربية”، إلا أن فئات كبيرة من المجتمع تؤيد إقامة هذه الحفلات وتنشد مزيدا من الحريات، وتملك وزارة الثقافة -حصرا- حق إعطاء الإذن بإقامة حفلات موسيقية.

كلمات دليلية
رابط مختصر