80% من الشباب في لبنان يتعاطون منشطات جنسية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 15 أكتوبر 2016 - 4:12 مساءً
80% من الشباب في لبنان يتعاطون منشطات جنسية

بيروت ـ من الطبيعي أن تسمع أخباراً عن تزايد استخدام الرجال في سن متأخرة للمنشطات الجنسية لقضاء ليلة ساخنة من “ليالي الانس″، لكن ان تنتشر ظاهرة استخدام تلك المنشطات عند الشباب والمراهقين، فهو أمر يدعو إلى القلق ويثير التساؤل حول الاسباب الطبية والنفسية التي ادت الى تعاظم هذه الظاهرة؟

80% من الشباب يستخدمون تلك المنشطات وعلى رأسهم “الفياغرا”، يكشف أحد الصيادلة المتخصصين في لبنان، ويشرح في حديث الى لموقع “لبنان 24″ أن “الاسباب تعود الى مشاكل نفسية أكثر منها عضوية، علماً أن هناك امراضاً عضوية تحتم استخدام المنشطات”.

ويشير صيدلي متخصص إلى أن “الأعراض الجانبية لتلك المنشطات ليست خطيرة على الصعيد الجسدي، لكن قد تصبح خطيرة اذا تزامن استخدامها مع شرب الكحول واستهلاك المخدرات، في هذه الحالة قد يؤدي استخدام المنشطات الى هبوط في الضغط، كما أن المرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب وتصلب في الشرايين، قد يؤدي استخدامهم للمنشطات الى التعرض لذبحة قلبية”.

وعن مخاطر العجز الكامل في حال استخدام المنشطات الجنسية بشكل متواصل، يلفت الصيدلي الى أن “الخطر الاكبر يكمن حين يتحول الأمر الى ادمان، ما يعرض الشباب الى العجز الجنسي وهو بالأصل عجز نفسي، لأن عوارض هذا الادمان هي الاعتقاد الخاطئ بأنه من دون استخدام أدوية التحفيز، لن يستطيع ان يقدم على ممارسة علاقة ناجحة”، ويشدد على أنه “خلافاً للمعتقد السائد، فإن استخدام “الفياغرا” وغيرها من دون وجود مشاكل عضوية، لا يحسن قدرة الشباب الجنسية خلال ممارسة العلاقة”.

اما المشكلة الاكبر، بحسب ما يؤكد الصيدلي، أن تلك المنشطات تعطى من دون وصفة طبية في عدد من الصيدليات، في ظل تغاضي وزارة الصحة العامة على معاقبة المسؤولين عن تلك المخالفات، مشيراً إلى أن “الأمر يعتمد على اخلاقيات الصيدلي، الذي من المفترض أن يقوم بتوعية الشباب ومحاولة اقناعهم بعدم اهمية المنشطات في حالتهم قبل اعطائه له”.

رابط مختصر