محامي السوري جابر البكر يصف انتحار موكله بألمانيا بـ”فضيحة”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 2:28 مساءً
محامي السوري جابر البكر يصف انتحار موكله بألمانيا بـ”فضيحة”

اعتبر محامي اللاجئ السوري جابر البكر، المشتبه به في محاولة تفجير أحد مطارات ألمانيا الذي انتحر الأربعاء في زنزانته، إن موت موكله “فضيحة قضائية”.
وشنق البكر (22 عاما) نفسه في سجن بمدينة لايبزيغ بقميصه. وطالبت الحكومة الألمانية بفتح تحقيق فوري في الحادث.
وقال محامي بكر إن إدارة السجن كانت على دراية بأن السجين قد يقدم على الانتحار بعدما ألقي القبض عليه الاثنين الماضي.
لكن السلطات الإقليمية تقول إن مخاطر إقدام البكر على الانتحار لم تكن كبيرة.
واعتقل البكر للاشتباه به في التخطيط لتفجير أحد المطارات في مدينة برلين، التي كان يرجح وقوعها خلال الأيام القادمة.
وعندما داهمت قوات الأمن الألمانية شقة البكر صباح السبت في مدينة تشيمنيتس، عثرت على 1.5 كيلوجرام من مادة “تي إيه تي بي”، وهي مادة تفجيرية تصنع محليا واستخدمت في هجوم لمتشددين في باريس العام الماضي وفي بروكسل بمارس/ آذار الماضي.
وقال وزير العدل في ولاية ساكسونيا، سيبستيان غيمكو، للصحفيين، إن السجين خضع لتقييم نفسي، واتخذت تدابير السلامة، وإن مدير السجن وصف البكر خلال اليوم بأنه كان “هادئا ومتزنا”.
وتابع أنه “لم يكن ينبغي حدوث ذلك، لكنه حدث”، وقال إنه يتحمل المسؤولية عن الحادث لكنه لن يقدم استقالته.
germany-prisonفي البداية، كان البكر يخضع لمراقبة مشددة، حيث كانت تفتش زنزانته كل 15 دقيقة، لكن لجنة من الخبراء وافقت على تقليص فترات الفحص لتكون كل 30 دقيقة.
وقال رئيس السجن، روف جاكوب، إنه عُثر على جثةال بكر هامدة في تمام الساعة 19:45 (17:45 بتوقيت غرينتش)، مساء الأربعاء، وذلك بعد مرور 15 دقيقة على الفحص الدوري للزنزانة، وأوضح أن جميع محاولات إنقاذه فشلت.
وأصر محامي الدفاع، ألكسندر هويبنر، على أن موكله بات كان قد بات في خطر بعدما كسر بالفعل مصابيح الإضاءة، وعبث بمقابس الكهرباء، وأشار إلى أنه كان يصر كذلك على رفض الطعام والشراب.
وقال مدير السجن في وقت لاحق، إن تلك الأضرار فسرت على أنها أعمال تخريب وليست مؤشرا على وجود احتمال الإقدام على الانتحار.
وتساءل هويبنر: “كيف حدث هذا؟… كان من المفترض أن يكون البكر أشد السجناء مراقبة في ألمانيا”.
“مأساة استخباراتية”
وطالب وزير الداخلية الألماني، توماس دي مايتسيره، بفتح “تحقيق سريع وشامل”.
وقال دي مايتسيره للتليفزيون الألماني إن وفاة البكر جعلت مهمة التحقيق في محاولة تفجير مطار برلين أكثر صعوبة.
وقال السياسي في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، يمين وسط، فولفغانغ بوسباك، إن ضياع مثل هذا المصدر المهم للاستخبارات كان بمثابة مأساة.
من هو جابر البكر؟
مُنح البكر حق اللجوء العام الماضي بعد وصوله إلى ألمانيا في فبراير/ شباط عام 2015، ووضع البكر تحت المراقبة لأشهر للاشتباه بوجود صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية.
لكن عندما داهمت الشرطة شقته صباح السبت، تمكن البكر من الفرار.
syria-germanyوبعد يومين من المطاردة، انتقل البكر إلى لايبزيغ، حيث سأل ثلاثة من طالبي اللجوء السوريين أن يساعدوه.
لكن السوريين الثلاث قالوا للشرطة إنهم سمعوا بشأن المطاردة وقيدوا المشتبه به.
والتقط أحدهم صورة البكر وأخذها إلى مخفر الشرطة، ومن ثم اعتقل البكر في الساعات الأول من يوم الاثنين.

كلمات دليلية
رابط مختصر