كابوس القذافي يعكر على ساركوزي حلمه بالعودة للإليزيه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 2:02 مساءً
كابوس القذافي يعكر على ساركوزي حلمه بالعودة للإليزيه

يبدو أن مساعي الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، للعودة إلى الإليزيه في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، باتت تواجه مطب فضيحة تلقيه تمويلاً لحملته الانتخابية في العام 2007 من الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، حيث يحقق الادعاء العام الفرنسي في القضية بعد حصوله على وثيقة تدينه.

وكشف موقع “ميديا بورت” الفرنسي، مساء الثلاثاء، أن المدعي العام الفرنسي، سارغا تورنيير، يحقق في أدلة تثبت تورط الرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، بتلقي دعم مالي قدره 6 ملايين و500 ألف يورو من الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي؛ لدعم حملته الانتخابية في 2007.

وبحسب الموقع فإن المدعي العام لديه دفتر ملاحظات خاص بشكري غانم، أحد وزراء النفط في عهد القذافي، والذي وجد مقتولاً في العاصمة النمساوية فيينا عام 2012، وقد كتب الوزير بخط يده على الدفتر ما يمكن أن يثبت تلقي ساركوزي مبالغ مالية من نظام العقيد الليبي الراحل.

وقال الموقع إن الدفتر تم التحصل عليه بالصدفة خلال أعمال بحث في منزل صهر الوزير الليبي بهولندا، في إطار تحقيقات فساد متورط فيها الأخير بالتعامل مع شركة نرويجية، وتم تسليم الدفتر للقضاء الفرنسي لاحقاً.

وذكر “ميديا بارت” بأن أسماء وردت في المفكرة أرسلت الأموال لساركوزي؛ هي 3 ملايين يورو أرسلها له ابن معمر القذافي سيف الإسلام، ومليونا يورو من عبد الله السنوسي، زوج أخت القذافي ورئيس الاستخبارات الليبية.

ولفت الموقع إلى أن شكري غانم وجد ميتاً في الـ29 من أبريل/نيسان من العام 2012 في فيينا، حيث لجأ بعد هروبه من ليبيا، مشيراً إلى أن الشرطة النمساوية التي لم تستبعد أن يكون موت غانم عملية اغتيال، خلصت إلى أن وفاته نتيجة الغرق تلت أزمة قلبية تعرض لها.

وتعود فضيحة تلقي ساركوزي أموالاً من القذافي إلى العام 2011، عندما كشف نجله سيف الإسلام القذافي في حديث صحفي، خلال الثورة الليبية، تلقي الرئيس الفرنسي السابق أموالاً منه، وطالبه آنذاك بإعادتها.

وكان ساركوزي أعلن، الاثنين الماضي، ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستجرى في 23 من أبريل/نيسان من العام القادم 2017، ويخوض حالياً الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري الفرنسي، والتي ستفضي إلى اختيار مرشح للحزب للانتخابات، ويعد رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، آلان جوبيه، أشرس منافسيه.

رابط مختصر