الرئيسية / أخبار العراق / العراق.. وزيرا دفاع ألمانيا وبريطانيا يبحثان معركة الموصل

العراق.. وزيرا دفاع ألمانيا وبريطانيا يبحثان معركة الموصل

mosel iraq بحثت وزيرة الدفاع الألمانية ورسولا فون دير لين، ونظيرها البريطاني مايكل فالون، مع مسؤولين عراقيين، الخميس، الاستعدادات لإطلاق معركة تحرير مدينة الموصل (شمال) والحرب على تنظيم “الدولة”.

وبحث الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، مع وزيرة الدفاع الألمانية ورسولا فون دير لين في بغداد الاستعداد لمعركة تحرير الموصل والحرب على “التنظيم”.

يذكر أن ألمانيا عضو بارز في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، في الحرب على تنظيم “الدولة” في العراق وسوريا.

وقالت الرئاسة العراقية، في بيان لها: إن “الرئيس فؤاد معصوم بحث مع الوزيرة الألمانية آخر المستجدات على الصعيدين الأمني والسياسي، والتحضيرات لمعركة الموصل القادمة، وضرورة تعميق التعاون المشترك بين العراق والتحاف الدولي، وضمنه ألمانيا، لدحر تنظيم داعش الإرهابي”.

وأضافت أن معصوم شدد، خلال اللقاء، على “أهمية استمرار الدعم الدولي للعراق في حربه ضد الإرهاب، مثمناً موقف ألمانيا المهم بهذا الخصوص، فضلاً عن مبادراتها الإيجابية في تقديم المساعدات الإنسانية”.

من جهتها، أبدت وزيرة الدفاع الألمانية، وفق البيان العراقي، “استعداد ألمانيا للعمل على المساهمة في تعزيز قدرات القوات العراقية من النواحي التدريبية والتجهيزية وتقديم الخبرات العسكرية الضرورية”.

ومن المقرر أن تلتقي الوزيرة الألمانية بعدد من المسؤولين بوزارة الدفاع العراقية، لبحث مستجدات الحرب على تنظيم “الدولة”.

وقال مصدر في وزارة الدفاع العراقية للأناضول، طالباً عدم الكشف عن اسمه، لكونه غير مخول بالتصريح للإعلام: إن “وزيرة الدفاع الألمانية ستلتقي خلال زيارتها (التي لم يعرف مدتها) بمسؤولين بوزارة الدفاع العراقية، لمناقشة الدعم الذي تقدمه ألمانيا في الحرب على داعش، لكون ألمانيا عضواً بارزاً في التحالف الدولي ضد الإرهاب”.

وأضاف المصدر أن “المباحثات ستتركز على الاستعدادات الخاصة بمعركة الموصل”.

وتتزامن زيارة الوزيرة الألمانية، إلى بغداد، مع تحقيق القوات العراقية، مدعومة بالتحالف الدولي، مكاسب أمنية على حساب “التنظيم” في قضاء الشرقاط (نحو 60 كم جنوب الموصل).

في سياق متصل، بحث وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، مع رئيس حكومة الإقليم الكردي في العراق، نيجيرفان بارزاني، مكافحة تنظيم “الدولة”، وتحرير مدينة الموصل، شمالي البلاد.

وذكر بيان صادر عن مكتب بارزاني، أن الأخير استقبل وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، في مدينة أربيل بالإقليم الكردي.

ولفت إلى تقديم بارزاني شكره لوزير الدفاع البريطاني والوفد المرافق له، على زيارتهم للإقليم ودعمهم لقوات البيشمركة (تابعة للإقليم)، داعياً بريطانيا إلى أداء دور فعال في الحوار بين الأطراف في المنطقة، من أجل الحفاظ على المكونات الدينية والعرقية في الموصل عقب تحريرها من قبضة التنظيم.

وأشار رئيس حكومة الإقليم إلى إجرائهم لقاءات عديدة مع الحكومة المركزية في بغداد، حيال العمليات المشتركة في تحرير الموصل، بالتعاون مع قوات التحالف الدولي.

وأوضح بارزاني أن الإقليم يتوقع موجة هجرة كبيرة نحوه، مع بدء عمليات تحرير الموصل، مضيفاً: “على المجتمع الدولي إدراك هذه الأمر بشكل جيد، وينبغي أن يتخذ المزيد من الخطوات فيما يتعلق بمساعداته”.

بدوره أكد الوفد البريطاني أن قوات البيشمركة، يمكن أن يكون لها دور مهم في حال تعاونها مع القوات العراقية، وقوات التحالف الدولي، بتحرير الموصل.

كما شدد الوفد، بحسب البيان ذاته، على سعي بريطانيا إلى تأمين المساعدات اللازمة عند بدء معركة تحرير الموصل.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، التقى أمس الأربعاء، رئيس الأركان العراقي عثمان غانم، في العاصمة بغداد، ضمن الزيارة التي يقوم بها للعراق ولم يعرف مدتها.

وتشارك بريطانيا ضمن التحالف الدولي الذي يضم أكثر من 60 دولة لمحاربة تنظيم “الدولة” الذي سيطر على عدد من المدن العراقية في يونيو/حزيران من عام 2014، وتشارك طائراتها في تقديم الدعم للقوات الأمنية العراقية.

وتواصل القوات العراقية تعزيز وجودها في محيط مدينة الموصل، ضمن الاستعدادات العسكرية لاقتحام المدينة، التي تعد المعقل الرئيس لمسلحي التنظيم في العراق.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توجه برلماني لإنهاء ملف إدارة الهيئات المستقلة والدرجات الخاصة بالوكالة

كشف النائب عن تحالف سائرون، قصي الياسري، الجمعة، عن وجود توجه برلماني لتغيير الهيئات المستقلة ...

%d مدونون معجبون بهذه: