تشوركين: يبدو أن الولايات المتحدة فقدت السيطرة على الوضع في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 سبتمبر 2016 - 3:14 مساءً
تشوركين: يبدو أن الولايات المتحدة فقدت السيطرة على الوضع في سوريا

الخارجية الروسية تقول إنّ تحركات طياري التحالف الأميركي تندرج بين الإهمال الجنائي والتآمر المباشر مع إرهابيي داعش، وتدعو واشنطن إلى إجراء تحقيق شامل في الغارات الأميركية على الجيش السوري في دير الزور.
أعلنت الخارجية الروسية أنّ تحركات طياري التحالف الأميركي تندرج بين الإهمال الجنائي والتآمر المباشر مع إرهابيي داعش، داعيةً واشنطن إلى إجراء تحقيق شامل في الغارات الأميركية على الجيش السوري في دير الزور.
وأضافت أنّ ما جرى في سوريا هو نتيجة “الرفض المتعنت من جانب أميركا للتعاون مع موسكو في مواجهة الإرهابيين” مشيرةً الى أنّ واشنطن رفضت التعاون من أجل محاربة داعش والنصرة وجماعات إرهابية أخرى.
في سياق متصل نقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين قوله للصحفيين يبدو أنّ الولايات المتحدة فقدت السيطرة على الوضع في سوريا ولا تستطيع الفصل بين المعارضة والارهابييين، قائلاً “إذا ألقت واشنطن اللوم على موسكو بخصوص الغارات الجوية على دير الزور عندها ستكون النوايا الأميركية واضحة جداً”، مضيفاً أن الولايات المتحدة انتهكت وقف إطلاق النار بقصفها لمواقع تابعة للقوات السورية في دير الزور. واتهم أميركا بمحاولة حماية جبهة النصرة، مؤكداً على هامش الجلسة الطارئة لمجلس الأمن التي خصصت لبحث غارات التحالف الأميركي على الجيش السوري في دير الزور، “أنّ ما جرى لايمكن اعتباره مصادفة أو خطأ” قائلاً: “لم نعد نعلم من يُدير الأمور في الولايات المتحدة البيت الأبيض أم البنتاغون”.وأضاف تشوركين أنّ التوقيت وعناصر أخرى ترجح بشكل كبير أن ذلك قد يكون عملا استفزازياً لكننا ننتظر الخطوة التالية التي سيفعلها الأمريكيون.
وفي سياق متّصل، أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن أسفها لاستهداف الجيش السوري في دير الزور، حيث قالت المندوبة الأميركية سمانثا باور إنّ الغارة “حدثت بالخطأ” معربة عن أسفها لقتل الجنود السوريين.كما اتهمت باور روسيا بالتقاعس عن “تنفيذ بنود وقف القتال”، نافيةً أن يكون قتل الجنود السوريين جرى عمداً.وتابعت أنه يجري التحقيق بالحادث و “إذا تم التوصل بالفعل أنّنا قصفنا الجنود السوريين فإن ذلك لم يكن الهدف ونحن نأسف لخسارة الأرواح”.
المصدر: وكالات

كلمات دليلية
رابط مختصر