باحثون يطورون علاجاً قاهراً لسرطان الدم من دون آثار جانبية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2016 - 11:32 مساءً
باحثون يطورون علاجاً قاهراً لسرطان الدم من دون آثار جانبية

كشف باحثون من أستراليا عن عقار جديد يمكنه أن يقضي على مرض السرطان بشكل كامل، وقد أعطيت الموافقة السريعة على اعتماده علاجاً في الولايات المتحدة، حسب ما نقلته صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقد تم تطوير هذا العقار في ملبورن بأستراليا تحت اسم “فينيتوكلاكس” (venetoclax)، وهو مصنَّع خصيصاً لاستهداف سرطان الدم الليمفاوي المزمن.

وقد أظهر تناول هذا العقار نتيجة إيجابية في 80% من التجارب السريرية، كما أن واحداً من كل خمسة مرضى كان عند الانتهاء من البرنامج الدوائي خالياً تماماً من مرض السرطان.

وعقار “فينيتوكلاكس”، عبارة عن حبوب تؤخذ كل يوم على جرعات مختلفة، وقد تم زيادة الجرعات للمشاركين في البرنامج الدوائي الذين يبلغ عددهم 116 مشاركاً، ما بين 20 ملغ إلى 400 ملغ على مدى خمسة أسابيع.

ونقلت صحيفة الإندبندنت البريطانية عن البروفيسور أندرو روبرتس، الخبير في أمراض الدم السريري ورئيس الترجمة السريرية في معهد والتر وإليزا هول للأبحاث الطبية، أن “هذا العلاج، حقاً، سيؤدي إلى اختفاء مرض السرطان تماماً في 20% من الناس المصابين به”.

وأوضح البروفيسور جون سيمور، الذي ساعد في تنسيق البرنامج الدوائي، أن الخلايا عندما تتولد فإن مآلها الموت، أما الخلايا السرطانية وخاصة خلايا سرطان الدم فتؤخر موت الخلايا الطبيعي باستخدام بروتين يسمى (BCL2) الذي يوقف الوقت الأصلي لموت الخلية بالشكل الطبيعي”.

ومن هنا، يأتي دور عقار “Venetoclax” الذي يعمل تحديداً على منع عمل بروتين “BCL2” ويسمح للخلايا بالموت الذي يعد النهاية الطبيعية للخلايا الحية في وضعها الطبيعي.

ويشار إلى أن عقار “فينيتوكلاكس” لا يسبب أية آثار جانبية على الإطلاق وأن من يتناوله يكون كمن يتناول حبوب الصداع “البنادول”.

ورغم حصول الموافقة على هذا العقار الجديد من قِبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فإنه غير متوافر حتى الآن في أستراليا التي تم تطوير العقار فيها.

كلمات دليلية
رابط مختصر