فرنسا تدعم الجيش العراقي بتزويده بقطع مدفعية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 1:25 صباحًا
فرنسا تدعم الجيش العراقي بتزويده بقطع مدفعية

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء أن بلاده أرسلت قطع مدفعية إلى الجيش العراقي استعدادا للهجوم على مدينة الموصل التي يحتلها تنظيم الدولة الإسلامية منذ 2014.

وقال الوزير في اختتام منتدى حول الدفاع بباريس “قررنا تقديم المزيد من الدعم للقوات العراقية هذا الخريف وذلك بهدف استعادة الموصل”.

وأضاف “ويتم حاليا تركيز قطع مدفعية قرب خط الجبهة لتقديم إسناد دقيق للعراقيين”.

وتابع إن حاملة الطائرات شارل ديغول تستعد للإبحار في المهمة الثالثة ضد التنظيم المتطرف منذ كانون الثاني/يناير 2015. وستعزز حاملة الطائرات 12 طائرة قاذفة فرنسية متمركزة في الأردن والإمارات منذ نهاية 2014.

وكان الرئيس فرنسوا هولاند أعلن في تموز/يوليو إرسال قطع مدفعية للجيش العراقي إضافة إلى مستشارين عسكريين فرنسيين للتعامل مع هذه القطع. وتقدم فرنسا الدعم ذاته إلى قوات البشمركة الكردية منذ صيف 2014.

وكان هولاند أكد أيضا حينها إرسال الحاملة شارل ديغول نهاية أيلول/سبتمبر بهدف تكثيف غارات التحالف الدولي في العراق وسوريا.

وأكد الوزير الفرنسي أن “الإطاحة بتنظيم الدولة الإسلامية لم تعد سوى مسالة وقت”.

وسبق أن شاركت حاملة الطائرات شارل ديغول مرتين في المعارك ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، الأولى مع بداية 2015 والثانية غداة هجمات نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وبعد سلسلة من الهزائم، بات التنظيم الإسلامي المتطرف يرتكز على معقليه الموصل في العراق والرقة في سوريا. وأوضح الوزير الفرنسي أن “آخر طرق إمداده من تركيا تقطع تدريجيا”.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت في يونيو/حزيران عن تسلمها دفعة مساعدات من المقدمة من قبل الحكومة الفرنسية للجيش العراقي ضمت أسلحة متنوعة وعتاد عسكري وتجهيزات عسكرية.

كما أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في يوليو/تموز أن بلاده سترسل مزيدا من المستشارين العسكريين لمساعدة القوات العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كما سترسل حاملة الطائرات شارل ديغول إلى منطقة الشرق الأوسط الخريف المقبل للمساهمة بمواجهة التنظيم.

ويقوم ما بين 300 و400 جندي فرنسي بتدريب قوات عراقية في بغداد وعناصر البشمركة بشمال العراق من دون المشاركة في القتال مباشرة.

رابط مختصر