“قناصة الخياطين” ينتظرون الحافلة الخضراء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 3:21 مساءً
“قناصة الخياطين” ينتظرون الحافلة الخضراء

ينتظر المسلحون في منطقة قدسيا الهامة في ريف دمشق إنجاز المصالحة الوطنية بفارغ الصبر لاسيما بعد نجاح المصالحة الوطنية في منطقة داريا التي كانت تعتبر خط إمداد للمسلحين من جهة درعا.

وأوضح مصدر خاص لـ”سبوتنيك”، أنه بعد الانتهاء من المصالحة في منطقة المعضمية سيتم التوجه إلى مناطق قدسيا والهامة والتل لإنجاز المصالحة الوطنية لاسيما أن السلطات السورية والروسية تولي اهتماماً كبيراً للمصالحات الوطنية بهدف الحفاظ على وحدة الأراضي السورية. وتظهر الصورة الأبنية القريبة من بعضها المنتشرة في منطقة الخياطين والمطلة على جبل الورد في ريف دمشق والتي يتمركز فيها الكثير من المسلحين القناصة الذين يقومون بالتسلل عبر الأحراش لإطلاق النار على الجيش العربي السوري والمدنيين المتواجدين في منطقة جبل الورد. وكانت السلطات السورية قد توصلت إلى اتفاق منذ أيام مع المسلحين في مدينة داريا حيث تم إخراج عائلات المسلحين إلى مراكز الإيواء بينما تم ترحيل المسلحين مع سلاحهم الفردي إلى مدينة إدلب بعد أن تم تسليم المتوسط والثقيل إلى الدولة.

كلمات دليلية
رابط مختصر