رئيس البرازيل الجديد .. شاعر فاشل وزوجته ملكة جمال!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 سبتمبر 2016 - 10:28 صباحًا
رئيس البرازيل الجديد .. شاعر فاشل وزوجته ملكة جمال!

أدى ميشال تامر اليمين الدستورية رئيسا للبرازيل، وذلك بعيد إقالة الرئيسة ديلما روسيف من منصبها، بعد أن وجهت إليها تهمة إخفاء معلومات حول الحسابات العامة، لتنتهي بذلك 13 سنة من حكم اليسار للبلاد.

واستلم تامر، من حزب الحركة الديموقراطية البرازيلية،الحكم في أكبر دولة في أمريكا اللاتينية.

وسيتولى مهام الرئاسة حتى الأول من يناير/كانون الثاني 2019، وهي تتمة الفترة الرئاسية لروسيف.

وأدى عزل روسيف من منصبها إلى توتر العلاقات بين البرازيل ودول مجاورة تحكمها أحزاب يسارية مثل فنزويلا والإكوادو وبوليفيا، إذ استدعت الدول الثلاث سفراءها في البرازيل، احتجاجا على ما وصفته بالإنقلاب على الشرعية.

وأوردت مجلة تايم الأمريكية 5 أشياء عن ميشيل تامر:

1- إنه تقريبا عكس روسيف: تامر، الذي انتخب نائبا بالكونجرس البرازيلي 4 مرات، يبدو عكس روسيف تقريبا فيما يتعلق بآرائه السياسية وخبرته.
ووصفته مجلة الإيكونوميست في تقرير سابق بالسياسي متعدد المواهب، والرجل الساحر والأنيق والتصالحي الذي يؤمن بمزيج من الليبرالية الاقتصاية والاجتماعية، وهو أمر ليس بالمعتاد في البرازيل.
ومثال على ذلك هو إيمانه بضرورة شرعنة الإجهاض، رغم أن ذلك يتنافر مع آراء معظم الأشخاص في البرازيل التي تطبق أحد أشد قوانين الإجهاض في العالم.
تامر يحظى بسمعة جيدة في قدرته على التفاوض، الأمر الذي ساعده على مساعدة حزبه في تشكيل ائتلافات مع كافة الرؤساء خلال آخر عقدين.
ودفع ذلك هيئة الإذاعة البريطانية إلى وصف تامر بأنه “صانع قرار الملك” لكنه لا يمكن أن يكون “ملكا”.
2- مثل روسيف متهم بالفساد: الرئيس الجديد ليس بمنأى عن الفضائح، إذ يتم التحقيق معه حاليا بدعوى تلقيه تبرعا انتخابيا غير مشروع بقيمة 400 ألف دولار عام 2012 من شركة النفط الحكومية “بتروبراس”.
وورط ذلك تامر في أكبر فضيحة فساد على الإطلاق بالبرازيل وتحمل اسم “عملية غسل السيارة” والتي قادت إلى سجن عشرات من المسؤولين والسياسيين، والمساهمة في أسوأ فترة ركود تمر بها الدولة اللاتينية خلال عقود.
3- لا يحظى بشعبية: كشف استطلاع رأي أجرته صحيفة Folha de S.Paulo البرازيلية أن 60 % من البرازيليين يؤيدون عزل روسيف، لكن 58 % يريدون التخلص من ميشال تامر أيضا.

جزء من افتقاد تامر شعبية يعود جزئيا إلى تورطه في الفساد، بالإضافة إلى قراره المثير للجدل بتشكيل حكومة كافة أعضائها من الرجال البيض في دولة 53 % من سكانها من ذوي الأجناس العرقية المختلطة.
وكذلك اختار تامر جميع أعضاء حكومته من الرجال في بلد تبلغ فيه نسبة النساء 52 %.
4- متزوج من ملكة جمال سابقة: مارسيلا تامر زوجة ميشال على مدى 13 عاما حتى الآن، وفازت سابقا بلقب ملكة جمال ساوباولو.
وانتقدتها وسائل الإعلام بسبب إسرافها الزائد على غرار ملكة فرنسا الراحلة ماري أنطوانيت، رغم الحالة الاقتصادية الطاحنة للبرازيل.
مارسيلا تامر لديها مربية وطباخة وخادمتان، للمساعدة على رعاية ابنها الوحيد ميكيلزينهو الذي لا يتجاوز السابعة، وكذلك أمها وشقيقتها.
وتضع زوجة الرئيس وشما باسم ميشال تامر أسفل رقبتها، وظهر للمرة الأولى عام 2011.

5- شاعر يسخر منه البرازيليون: ألف تامر كتابا شعريا يحمل اسم “الحميمية المجهولة”، وكذلك ألف كتابا في القانون الدستوري.

بيد أن أشعاره لم تلق آذانا صاغية داخل البرازيل بل أن أحد حسابات تويتر يجتذب 33 ألف متابع يسخر دائما من تعبيرات ميشال تامر.

كلمات دليلية
رابط مختصر