داعش تقطع الماء عن مدينة الرطبة العراقية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 سبتمبر 2016 - 7:27 مساءً
داعش تقطع الماء عن مدينة الرطبة العراقية

قال العقيد وليد الدليمي، من قيادة عمليات الأنبار (إحدى تشكيلات الجيش العراقي) السبت، أن تنظيم الدولة الإسلامية قد فجر مشروع مياه مدينة الرطبة (غرب) وقطع المياه كليا عن المدينة، فيما يقوم التنظيم بحشد عناصره للهجوم على مدينة حديثة غرب الرمادي.

وأوضح الدليمي، أن “عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قاموا في مدينة الرطبة (بمحافظة الأنبار) بوضع عبوات ناسفة في داخل مشروع آبار ماء الرطبة الواقعة 20 كم شرق المدينة (المضخة الرئيسية التي تغذي مدينة الرطبة بالماء الصالح للشرب”.

وأضاف الدليمي، أن “التنظيم الإرهابي قام بتفجير المشروع بواسطة عبوات ناسفة مما أدى إلى تدميره بالكامل وانقطاع الماء عن أهالي المدينة كليا”.

وخضعت مدينة “الرطبة” منذ منتصف عام 2014، إلى سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، فيما تمكنت القوات العراقية وبمساندة العشائر من استعادة السيطرة عليها قبل أربعة شهور، وتولى تأمين المدينة قوات مشتركة بمساندة العشائر السنية.

وحول تحركات الدولة الإسلامية كشف الدليمي، أن “التنظيم يقوم بتحشيد عناصره للهجوم على مدينة حديثة 160كم غرب الرمادي، بواسطة عناصره المدججين بالأسلحة والآليات، من الجهتين الغربية والشرقية للمدينة”.

وأكد الدليمي، أن “مقاتلي العشائر والقوات الأمنية انتشروا لصد أي هجوم أو تقدم للتنظيم نحو مركز حديثة”. مبينا أن “طيران الجيش العراقي قام بقصف عدد من الأهداف التابعة للتنظيم وأوقع عددا من القتلى بين صفوف التنظيم وتدمير عدد من العجلات التابعة لهم”.

وأفاد مصدر عسكري في قيادة عمليات الأنبار، بأن طيران التحالف دمر أربعة أبنية وسيارة مفخخة للتنظيم الإرهابي شمال الرمادي.

وقال المصدر إن “طيران التحالف الدولي تمكن من قصف أربعة أبنية يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية كمواقع لتجمعات عناصره في جزيرة الرمادي، شمال مدينة الرمادي”، منوها بأن “القصف أسفر عن تدميرها وقتل جميع عناصر التنظيم بداخلها”.

وأضاف المصدر أن “طيران التحالف تمكن أيضا من قصف عجلة مفخخة يقودها انتحاري في شمال منطقة البوذياب شمال الرمادي، ما أدى إلى تدمير وقتل الانتحاري الذي بداخلها”.

ويذكر أن القوات الأمنية والعشائر المساندة لها تستعد لعملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على جزيرة الرمادي الخاضعة لسيطرة التنظيم منذ منتصف عام 2014.

ومنذ أشهر، تشن القوات العراقية هجمات ضد مسلحي الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار، التي تمتلك حدودًا مع كل من سوريا والأردن والسعودية، ونجحت تلك القوات في استعادة مناطق شاسعة من المحافظة، بينها مدينة الرمادي مركز المحافظة، وجزيرة الخالدية، والفلوجة كبرى مدن المحافظة، غرب العاصمة العراقية بغداد.

كلمات دليلية
رابط مختصر