علماء: “إشارة قوية” تم رصدها قد تكون قادمة من الفضائيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 8:57 صباحًا
علماء: “إشارة قوية” تم رصدها قد تكون قادمة من الفضائيين

قال علماء وباحثون من وكالة ناسا لعلوم الفضاء: إنه” تم العثور على إشارة جديدة من أعماق الكون، والتي يمكن أن تكون قادمة ممن يطلق عليهم الفضائيون أو الغرباء”، وفقاً لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقد قام عدد من الفلكيين والعلماء بعملية مسح ضوئي للسماء عن طريق التلسكوبات؛ في محاولة للعثور على حياة خارج كوكب الأرض لتكون النتيجة مليئة بالإثارة، إذ عثروا على “إشارة قوية” في أعماق الفضاء، والتي يمكن أن تأتي من الحضارة الغريبة، على حد قولهم.

لكن بعض العلماء حثوا الناس على عدم الإفراط في الحماس -على الأقل حتى الآن- إذ ما زالت الأدلة أولية، ويتطلب الأمر مزيداً من العمل لتحديد أن ذلك ليس مجرد خطأ، وأنها فعلاً رسالة من الغرباء.

ويبدو أن الرسالة قد أتت من نجم قريب يدعى “”HD164595، والذي يبعد 95 سنة ضوئية، وتتكون السنة في حيز هذا النجم من 40 يوماً بدلاً من 12 شهراً على كوكب الأرض، بحسب العلماء.

ونقلت الصحيفة عن كلاوديو ماكون، من جامعة تورينو في إيطاليا قوله: إن “قوة الإشارة قد توحي أنها جاء من حضارة متقدمة قادرة على تسخير الطاقة من النجوم”.

وأضاف أنه “يعترف بأن الإشارة قد تكون مجرد ضجيج بدلاً من إشارة فعلية، لكن على العلماء ألا يتوقفوا عن مراقبة الأمر من أقرب نقطة ممكنة للتأكد”.

وحث علماء روس على رصد هذا النوع من الإشارات بشكل دائم من قبل الباحثين لمعرفة هل هناك المزيد مما يمكن تعلمه حول النجم والكواكب المحيطة به، وليتسنى معرفة ما إذا كانت الإشارة الملتقطة لا تعدو كونها ضجيجاً عادياً، أو إشارة حقيقية من “الكائنات الفضائية”.

كلمات دليلية
رابط مختصر