ترامب يتراجع عن اتهامه أوباما وكلينتون بتأسيس «داعش»

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 أغسطس 2016 - 10:30 صباحًا
ترامب يتراجع عن اتهامه أوباما وكلينتون بتأسيس «داعش»

واشنطن (أ ف ب)

أعلن دونالد ترامب أمس، أن اتهامه الرئيس الأميركي باراك أوباما والمرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون بتأسيس تنظيم «داعش» كان من باب السخرية، وهي تصريحات نارية أثارت مجدداً مسألة ما إذا كان ترامب مؤهلاً لمنصب الرئاسة.

وكتب أكثر من سبعين جمهورياً نافذاً مصدومين، رسالة إلى حزبهم تطالب بوقف تمويل هذه الحملة والتركيز على انتخابات الكونجرس التي ستجري تزامنا مع الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، بحسب ما أفادت صحيفة «بوليتيكو» أمس.

وكتب ترامب على تويتر «ألا يفهمون السخرية؟» مهاجماً وسائل الإعلام كما يفعل في أحيان كثيرة، وهذه المرة شبكة «سي ان ان».
وهي المرة الثانية في بضعة أسابيع يلجأ فيها ترامب إلى حجة السخرية في محاولة لتهدئة عاصفة انتقادات أثارتها تصريحاته.

لكن في تصريحاته عن تأسيس تنظيم «داعش» تبدو حجة السخرية غير مقنعة. فخلال مقابلة إذاعية، فسح هيو هيويت مقدم البرنامج الإذاعي المحافظ المجال لترامب مراراً لكي يعيد النظر في استخدامه مصطلح «مؤسس داعش»، لكن المرشح الجمهوري أكد أنه يريد استخدام هذا المصطلح.

وسبق أن لجأ ترامب إلى حجة السخرية و«إساءة الفهم» من جانب الصحافة عندما حض أجهزة الاستخبارات الروسية على العثور على الرسائل الخاصة بهيلاري كلينتون منافسته في السباق إلى البيت الأبيض.

وبعد الجدل الذي أثارته تصريحات ترامب حول «داعش»، كرر فريق حملة كلينتون أن «أي شخص ينزل إلى هذا الدرك، بشكل متكرر، ينبغي ألا يصبح أبدا قائداً لنا».

وكتب الجمهوريون في مسودة الرسالة الموجهة إلى رئيس المجلس الوطني الجمهوري رينس بريباس «أننا نعتقد أن نزعة دونالد ترامب إلى إثارة الشقاق وقلة كفاءته وتهوره وشعبيته المتدنية إلى مستوى قياسي، كل هذه العوامل قد تحول هذه الانتخابات إلى مد ديموقراطي».
ودعا الجمهوريون إلى «تحويل فوري» لأموال الحزب إلى انتخابات مجلس الشيوخ الذي سيتم تجديد ثلث مقاعده في الانتخابات المقبلة، ومجلس النواب التي سيتم تجديد كامل أعضائه الـ435، لمساعدة المرشحين الجمهوريين الذين تضررت حظوظهم بسبب ترامب.

رابط مختصر