الصينيون يرفضون قيام مات ديمون بدور البطولة في فلم ‘السور العظيم’

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 أغسطس 2016 - 12:02 مساءً
الصينيون يرفضون قيام مات ديمون بدور البطولة في فلم ‘السور العظيم’

تدور قصة “السور العظيم” أول فيلم صيني باللغة الانجليزية حول سر ولغز بناء سور الصين العظيم الذي استمر العمل عليه استمرت لمدة 1700 عام وكيفية الحفاظ عليه حتى الآن.

الفيلم من بطولة الممثل الأميركي مات ديمون، ويتتبع “قوة النخبة التي اتخذت موقفا شجاعا من أجل البشرية من خلال أحد أبرز المعالم في العالم”، حسب الإعلان الترويجي للفيلم الذي أطلق مؤخرا، تمهيدًا لعرضه بصالات السينما الصينية في ديسمبر/كانون الأول المقبل، وبالسينمات الأميركية في 17 فبراير/شباط 2017.

ويشارك في البطولة أيضا الممثل ويليام دافو ومن نجوم السينما الصينية أندي لاو، والممثل وانغ جونكاي والممثلة جينغ تيان، ويخرجه تشانغ ييمو الذي أخرج فيلم “الساموراي الأخير.

ويعتبر “السور العظيم” أضخم إنتاج صيني باللغة الإنجليزية، يروى جزءا من تاريخ الصين في القرن الخامس عشر، وسيعرض بتقنية الأبعاد الثلاثية، ويروي قصة مجموعة من المحاربين البريطانيين بقيادة مات ديمون الذين يقومون بصناعة موقف بطولي عظيم حيث يواجهون مخلوقات أسطورية تهدد البشرية في المكان الأكثر ضخامة في العالم وهو سور الصين العظيم.

وفور طرح الإعلان الترويجي للفيلم على يوتيوب، استهجن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الصيني قيام ممثل أبيض بالدور الأول في فيلم يحكي عن أسطورة من أساطير الصين.

وقال الناشطون إن هذا التجسيد لمات ديمون سيجعل الكثير من الممثلين الصينيين أو الأسيويين الأكفاء يشعرون بالإحباط لتجسيد ممثل أميركي شخصية قائد صيني في فيلم يتحدث عن معارك الصين التاريخية.

وسخر نشطاء صينيون من وجود ديمون في الفيلم ونشروا صورا له كجندي في الجيش الإمبراطوري الصيني القديم.

وغرد أحد النشطاء على موقع تويتر تغريدة أبدى فيها استغرابه من منح دور البطولة لممثل أميركي أبيض من هوليوود، في فيلم يتناول تاريخ الصين القديم، قائلا “ما الذي كانوا يحاولون إبعاده عن أنفسهم؟ يبدو أنه إبعاد الممثلين الأسيويين عن هوليوود”، وفقا لموقع بي بي سي عربي.

وتم تصوير أحداث الفيلم في مدينة تشينجداو في الصين، وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم 150 مليون دولار ليصبح أغلى إنتاج سينمائي صيني حتى الآن.

رابط مختصر