بعد إحراجه فريقهم في عقر داره …. الجماهير البرازيلية تهتف بإسم العراق عاليا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 3:30 مساءً
بعد إحراجه فريقهم في عقر داره …. الجماهير البرازيلية تهتف بإسم العراق عاليا

فرض المنتخب الأولمبي العراقي تعادلا على منتخب البرازيل المضيف في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بكرة القدم للرجال في أولمبياد ريو 2016.

وانتهت المباراة التي أقيمت فجر الاثنين بالتعادل من دون أهداف. وتعادل المنتخبان أيضا في الجولة الأولى بالنتيجة ذاتها، البرازيل مع جنوب إفريقيا، والعراق مع الدنمارك.

وجاء هذا التعادل أمام نيمار ورفاقه بنكهة الفوز بالنسبة للمنتخب العراقي، لا سيما وأن التوقعات كانت ترجح كفة البرازيل الذي أبقت هذه النتيجة رصيده عند نقطتين.
وتقام الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى الأربعاء، فستلعب البرازيل أمام الدنمارك في سلفادور دي باهيا، فيما يلتقي العراق في اليوم ذاته مع جنوب إفريقيا في ساو باولو، ليكون أمام فرصة ذهبية في الحصول على إحدى بطاقتي المجموعة وبلوغ ربع النهائي للمرة الثالثة بعد مشاركتيه الأولى عام 1996 والثانية عام 2004 عندما حل رابعا.
و صبت الجماهير البرازيلية، الاثينن، غضبها على منتخب كرة القدم بعد التعادل بدون أهداف مع المنتخب العراقي وهي نتيجة تركت الفريق يواجه خطر الخروج من الدور الأول في اولمبياد ريو دي جانيرو.

وكان للاعب الوسط ريناتو اوجوستو النصيب الأكبر من غضب الجماهير التي أطلقت صيحات استهجان في كل مرة لمس فيها الكرة في اخر 30 دقيقة من اللقاء.

وأهدر لاعب بكين غوان الصيني واحدة من أخطر الفرص في الوقت المحتسب بدل الضائع حين سدد فوق العارضة بعد عمل رائع من جابرييل باربوسا ليفشل المنتخب البرازيلي في التسجيل للمباراة الثانية على التوالي.
وهتفت الجماهير التي ملأت الاستاد “العراق.. العراق” كما هتفوا باسم مارتا قائدة منتخب السيدات البرازيلي الذي حقق انتصارين في مباراتين بالاولمبياد.

ويعني التعادل مع العراق أن البرازيل تمتلك نقطتين من مباراتين بالتساوي مع المنتخب العراقي. ويتأخر الفريقان وراء الدنمرك ولديها أربع نقاط مع تأهل أول فريقين فقط إلى أدوار خروج المهزوم. وتتذيل جنوب افريقيا ترتيب المجموعة بنقطة واحدة.

وتلتقي البرازيل مع الدنمارك بعد غد الأربعاء.

وكاد المنتخب البرازيلي صاحب الضيافة أن يتأخر في الدقيقة الثامنة عندما سدد مهند عبد الرحيم في القائم لصالح العراق.

لكن أتيحت فرص للبرازيل أيضا واقترب نيمار من هز الشباك بتسديدة مباشرة من ركلة ركنية كما سدد ريناتو اوجوستو في إطار المرمى من مسافة بعيدة.

واستحوذت البرازيل – التي اكتفت بالتعادل بدون أهداف مع جنوب افريقيا في مباراتها الأولى – على الكرة بشكل أكبر وضغطت بشدة مع اقتراب المباراة من نهايتها لكنها لم تنجح في اختراق الدفاع العراقي.

وسددت البرازيل 20 كرة على المرمى مقابل ثماني للعراق لكنها افتقرت للهدوء مع زيادة ضغط الجماهير في برازيليا.
وقدم نيمار وجابرييل جيسوس المنضم حديثا لمانشستر سيتي أداء مخيبا وحصل نيمار على انذار لتعمد ركل الكرة في لاعب منافس.

رابط مختصر