العيد في العراق “حداد” .. وقتلى تفجير الكرادة يرتفع إلى 250

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 يوليو 2016 - 9:07 مساءً
العيد في العراق “حداد” .. وقتلى تفجير الكرادة يرتفع إلى 250

ما تزال آثار العملية التفجيرية الضخمة التي وقعت في حي الكرادة في بغداد حاضرة، مع حلول عيد الفطر، وفي ظل ارتفاع عدد القتلى واستمرار تشييع الضحايا.

فقد قالت وزارة الصحة العراقية، يوم الثلاثاء، إن عدد قتلى التفجير الذي وقع في حي الكرادة ببغداد، في مطلع الأسبوع، وصل إلى 250، في حين يكون اليوم الأربعاء ثالث أيام الحداد التي أعلنت في العراق بعد تفجير الكرادة.

والهجوم الذي أعلن تنظيم الدولة المسؤولية عنه هو الأكثر دموية بين التفجيرات العديدة بسيارات ملغومة في العاصمة العراقية، منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

وفي ليلة العيد؛ شيّع المئات من المواطنين العراقيين جثامين عدد من ضحايا التفجير الانتحاري الذي شهدته منطقة “الكرادة” ببغداد، فجر الأحد الماضي.

وبدأ التشييع من مكان التفجير الانتحاري بالكرادة، حيث حمل المشيعون صوراً لجثامين الضحايا ونددوا بالتفجير، كما طالبوا بكشف الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

وفي وقت سابق من الثلاثاء قدم وزير الداخلية العراقي، محمد الغبان، استقالته من الحكومة، على خلفية تفجير الكرادة، وعدم تسلم وزارته للملف الأمني الداخلي في بغداد والمحافظات من قوات الجيش.

رابط مختصر