ناصر القصبي يصيب الطائفية في مقتل بالجزء الثاني من مسلسل ‘سيلفي’

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 9:54 مساءً
ناصر القصبي يصيب الطائفية في مقتل بالجزء الثاني من مسلسل ‘سيلفي’

يضع الممثل السعودي المشهور ناصر القصبي إصبعه على داء الطائفية في مسلسل “سيلفي” الذي يعرض على شاشة قناة “ام بي سي”.

وتتطرق الحلقة الثانية من المسلسل الكوميدي الساخر وتحمل عنوان “على مذهبك” لمعاناة امة اسلامية كاملة وانقساماتها الطائفية المقيتة.

وكانت حركات القصبي تدفع المشاهد الى الضحك وتشعره بالالم والاسى في نفس الوقت.

ويسلط الممثل السعودي المعروف على الساحة العربية الضوء على الانقسام الطائفي الذي يدور في الساحة العربية بين السنة والشيعة.

وجسد القصبي دور رجل دين شيعي متطرف في مواجهة رجل من الطائفة السنية المتشددة.

وتدور الحلقة الثانية حول رجلي دين شيعي وسني، وانطلقت الاحداث بوجودهما في المستشفى ينتظران ولادة زوجاتهما.

وبعد مضي 20 عاما يكتشف الطفلان أن المسشفى أعطى كل أسرة الطفل الخاطئ، ويضطر الاثنان للذهاب إلى العيش مع أسرة تؤمن بالمذهب المخالف لما تربى عليه.

وتسبب الخبر في صدمة لدى رجلي الدين وحاولا المقاومة في البداية حتى رضخا للأمر الواقع.

وبالتالي تم تسليم كل ابن لأبيه الحقيقي الذي يختلف عنه في المذهب، وهنا تبدأ المفارقة والصراع.

ويحاول عندئذ يزيد، الطفل الذي ترعرع ضمن العائلة السنية الاندماج مع أسرته البيولوجية التي تحاول تبديل مذهبه، مبددا في الوقت نفسه بعض الأفكار المسبقة لديها.

ويسعى عبدالزهرة، التي تربى عند الأسرة الشيعية، إقناع أسرته الحقيقية بعدم صحة الكثير من الأفكار المسبقة التي يحملونها حول الآخرين.

وكان ملخص الحلقة أن “كل مولود يولد على الفطرة” وأن اختلاف المذهب لا يعني اختلاف الدين.

وعبر القصبي عن سعادته بنجاح الحلقة وخطفها للأضواء.

وابدى المشاهد العربي من كل الطوائف تضامنا مع الحلقة الثانية من سيلفي التي ابرهت الجميع فكرة وأداء.

وأشاد مغردون بفكرة الحلقة التي رأوا أنها تناولت الفكر الطائفي ومعتقدات السنة والشيعة ببراعة، وثمنوا جرأة القصبي لتناوله قضية حساسة ومصيرية ومحفوفة بالمخاطر والاشواك في الشرق الأوسط.

وتصدر وسم “سيلفي” قائمة الأكثر تداولا في المملكة العربية السعودية، وحصدت نصف مليون تغريدة ايجابية على تويتر.

وغرد الكاتب توفيق السيف: “أحسنت وأبدعت عزيزي ناصر هذه الليلة، أهنيك بهذا العمل وأهنيك برمضان بارك الله فيك وحواليك”.

أما الكاتب عبدالسلام الوايل فكتب: “شعرت بالسعادة وأنا أرى تفاعل إبني فيصل مع حلقة اليوم”.

فيما كتبت الصحفية والناقدة الفنية الكويتية ليلى أحمد: “برافو سيلفي القصبي موضوعية وعدالة في طرح مشاكل الإختلاف دون تحيز لطرف دون الآخر”.

وذكرت الكاتب والمؤلفة فجر السعيد أنه لو عرضت فكرة حلقة اليوم من مسلسل سيلفي على تلفزيون الكويت لرفضتها الرقابة.

وغرد القصبي بعد الحلقة: “الحمدلله على كل شيء تعقيبا على حلقة “على مذهبك” الإتصالات تحاصرني بكل الإتجاهات ومن كل مكان، والأجمل أن الإشادة والإطراء من الطرفين سنة وشيعة”.

رابط مختصر