العراق: نزوح عشرة آلاف مواطن من الفلوجة منذ انطلاق عمليات تحريرها

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 يونيو 2016 - 2:13 مساءً
العراق: نزوح عشرة آلاف مواطن من الفلوجة منذ انطلاق عمليات تحريرها

أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي، الجمعة، عن ارتفاع أعداد المدنيين الذين نزحوا من داخل مدينة الفلوجة ومحيطها الى عشرة آلاف نازح منذ بداية عمليات تحرير المدينة، فيما بينت أن متطوعيها مستمرون بإغاثتهم.

وقالت الجمعية في بيان إن “أعداد المدنيين الذين نزحوا من محيط مدينة الفلوجة وداخلها ارتفعت الى نحو عشرة الاف نازح منذ بداية العمليات العسكرية وحتى الآن”، مشيرة الى أن “عدد الذين نزحوا يوم أمس فقط بلغ 4200 نازح مع توقعات بزيادة الأعداد”.
وأضافت، أن “متطوعي الهلال الاحمر مستمرون بإغاثة النازحين من خلال إيوائهم في المخيمات وتوزيع مواد غذائية جاهزة وسلات غذائية وخدمات الإسعاف الأولي والدعم النفسي”.

أكثر من ألف جريح من القوات العراقية في معركة الفلوجة

وعلى صعيد ميداني أعلن مصدر طبي عراقي الجمعة اصابة أكثر من ألف عنصر من قوات الامن في المواجهات التي تخوضها القوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة، غرب بغداد، من سيطرة الجهاديين.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس “استقبلنا 1119 جريحا من عناصر الامن الذين اصيبوا خلال الاشتباكات الدائرة حول مدينة الفلوجة” التي تبعد مسافة 50 كلم غرب بغداد.

واشار المصدر الى اخلاء الجرحى، بينهم مقاتلون من جهاز مكافحة الارهاب والجيش والشرطة والحشد الشعبي، الى مستشفيات الكاظمية وابو غريب والكرامة والكرخ واليرموك في الجانب الغربي من بغداد.

ولم يكشف المصدر عن عدد القتلى من قوات الامن مشيرا الى نقلهم مباشرة الى مستشفيات خاصة بقوات الامن لتتولى عائلاتهم بعد ذلك استلام جثامينهم. ورغم عدم الكشف عن اعدادهم، تم نقل عدد كبير من الجثامين الى مقبرة النجف بعد ان سقطوا في معارك قرب الفلوجة خلال الايام الماضية.

واكد مصدر أمنى في النجف، وصول ما لا يقل عن 70 جثمانا خلال الايام القليلة الماضية.

كما قضى 26 مقاتلا من الحشد الشعبي، فصائل شيعية مدعومة من إيران، من محافظة البصرة، حسبما كشفت مصادر محلية لفرانس برس.
وبدأت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن، منذ فجر 23 ايار/مايو الماضي، عمليات لتحرير الفلوجة من قبضة الجهاديين الذين يسيطرون على المدينة منذ كانون الثاني/يناير 2014.

بمساهمة (فرانس برس، السومرية)

رابط مختصر