أم “مقدادية” تبلغ عن ابنيها المنتميين لداعش وتنقذ عشرات المدنيين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 مايو 2016 - 3:58 مساءً
أم “مقدادية” تبلغ عن ابنيها المنتميين لداعش وتنقذ عشرات المدنيين

كشفت إدارة قضاء المقدادية في ديالى، اليوم الاثنين، عن ابلاغ أم من مناطق شمال القضاء عن انتماء ابنيها لتنظيم داعش والذي فجر أحدهما نفسه في القضاء، مساء أمس، وعدت ذلك “سابقة أولى” تدل على تعاون الأهالي مع القوات الأمنية و”مسمار في نعش داعش”، فيما أكدت شرطة المحافظة أن أحد عناصرها تمكن من التعرف على الانتحاري قبل تفجير نفسه وأنقذ “عشرات المدنيين”.
وقال قائممقام قضاء المقدادية زيد إبراهيم في حديث إلى (المدى برس)، إن “سيدة من مناطق شمال المقدادية قدمت، قبل أيام، إلى قسم شرطة المقدادية وقامت بالإبلاغ عن انتماء اثنين من أبنائها إلى تنظيم داعش، احدهم طالب في المرحلة ثالثة من كلية الطب، والثاني في الصف الثالث المتوسط”.
وعد إبراهيم، أن “هذه السابقة الأولى من قبل أهالي المنطقة شمال المقدادية، تدل على مدى تعاون المواطن مع الأجهزة الأمنية، ومسمار في نعش تنظيم داعش”، مؤكدا أن “المعلومات التي قدمتها السيدة المقدادية والمرفقة بصور ابنيها، مكنت القوات الأمنية من التعرف على الانتحاري الذي فجر، مساء أمس، نفسه في سوق شعبي شبه خال، بعد ملاحقته من قبلهم ومنعه من استهداف أحد المقاهي الشعبية في القضاء”.
وأكد القائممقام، أن “تلك المعلومات أسهمت بإنقاذ عشرات المدنيين برغم أن التفجير أسفر عن سقوط عدد من الضحايا”، مشيرا إلى أن “القوات الأمنية اتخذت كافة التدابير، ومستمرة في البحث عن الإرهابي الثاني”.
من جانبه قال الناطق باسم قيادة شرطة ديالى العقيد غالب العطية في حديث إلى (المدى برس)، إن “المنتسب في شرطة المحافظة العريف سمير سعد جوامير تمكن، مساء أمس، من إنقاذ عشرات المدنيين بعدما منع انتحاريا من استهداف مقهى شعبي في قضاء المقدادية، وطارده وأطلق النار باتجاهه مما اجبر الانتحاري على الابتعاد وتفجير نفسه على مسافة بعيدة من المقهى ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وإصابة العريف”.
وأضاف العطية، أن “العريف أنقذ عشرات الشباب من مجزرة مروعة كانت على وشك أن تقع في حال تمكن الانتحاري من دخول المقهى”، مؤكدا أن “العريف تعرف على الانتحاري من خلال سلوكه المريب والمعلومات والصور التي قدمتها والدته، بعد أن أبلغت عن أبنيها المنتميين لداعش قبل عدة أيام”.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت، أمس الأحد، مقتل خمسة أشخاص وإصابة 25 آخرين كحصيلة أولية للتفجير الانتحاري في المقدادية، شمال شرقي محافظة ديالى،(55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، مبينة أن منفذ الهجوم كان معروفاً للأجهزة الأمنية بعد تبليغ والدته عنه، فيما أشارت إلى أن الشرطة طاردته وتمكنت من إصابته قبل تفجير نفسه.
وكان مصدر في شرطة ديالى أفاد، أمس الأحد، (الـ29 من أيار 2016 الحالي)، بأن الحصيلة الأولية للتفجير الانتحاري بحزام ناسف الذي استهدف كازينو بحي المعلمين وسط قضاء المقدادية، تمثلت بمقتل ستة أشخاص وإصابة 30 آخرين، مرجحاً ارتفاع الحصيلة لشدة الانفجار.

رابط مختصر