قصّة مؤلمة لتاتو رلى سعد

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 مايو 2016 - 5:07 مساءً
قصّة مؤلمة لتاتو رلى سعد

بيروت ـ نشرت الفنانة رلى سعد صورة لها جديدة على موقع “انستغرام”، حيث لجأت إلى وشم التاتو في منطقتين من جسدها الأولى على رقبتها والثاني على معصم يدها.

الصورة نالت عدداً كبيراً من الاعجابات، وفي نفس الوقت أثارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي كافة خصوصاً أن رلى وشمت على معصم يدها أحرف رومانية أو بالأحرى أرقاماً رومانية لم يفهمها الكثيرون. وقد تعرضت لإنتقادات عدّة من قبل بعض النشطاء الذين أهانوا رلى بالكلام البشع واتهموها بأقذر الألفاظ والتعابير.

قصة مؤلمة وراء تاتو الروماني:موقع “الجرس″ اللبناني نقل عن رلى قولها أنّها عندما تقرر أن تضع وشماً على جسدها، سيكون ذكرى مهمّة لحدث في حياتها وكان مؤلماً ومدمّراً بالنسبة لها.

منذ أكثر من 18 عاماً توفي الشقيق الأكبر والوحيد لرلى، يُدعى جورجس، وكانت متعلّقة به جداً وكان يدعمها دائماً في كل ما تحتاجه أو تفكّر به، فطفولة رلى لم تكن سهلة أبداً، وتعقّدت أمورها أكثر بعد وفاة شقيقها بطريقة مفاجئة فتركها تصارع الحياة وحدها يتيمة.

خصوصاً وأن رلى كانت “دلوعته”، لكنّ بقوّة ايمانها تخطّت الصعاب وتجاوزت الأشواك وتجاوزت الجوع والبرد والظلم والعوز بفضل جهودها الدائمة.

وعلم الموقع اللبناني أن الوشم الروماني على يد رلى يدل على ذكرى أو تاريخ ولادة شقيقها، وأرادت أن تكون الذكرى أبدية في ذاكرتها ومحفورة في جسدها، فمن رحل كان جزءاً مهماً في حياتها ولا يمكن أن تنساه حتى بعد مئة عام. وفق ما نقل عنها لبنان 24.

الأرقام الرومانية تعود لتاريخ 16 كانون الثاني 1968 أي يوم ميلاد جورجس.

رابط مختصر