القوات العراقية تواصل قصف الفلوجة والأمم المتحدة “قلقة” بشأن المدنيين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2016 - 2:44 صباحًا
القوات العراقية تواصل قصف الفلوجة والأمم المتحدة “قلقة” بشأن المدنيين

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن نساء وأطفالا قتلوا لدى محاولتهم مغادرة المدينة، مضيفة في بيان أن أكثر من 80 أسرة تمكنت من الفرار منذ 20 مايو/أيار.

وأصدرت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بيانات، مساء الاثنين 23 مايو/أيار، ناشدتا فيها الأطراف المتحاربة حماية المدنيين الذين يواجهون صعوبة شديدة للحصول على الغذاء والماء والرعاية الصحية ومعرضين للاستخدام كدروع بشرية.

وقصفت القوات العراقية أهدافا تابعة لتنظيم “داعش” في الفلوجة، الثلاثاء 24 مايو/أيار، في ثاني يوم منذ إعلان رئيس الوزراء العراقي انطلاق العملية العسكرية لاستعادة الفلوجة.

وصرح سكان في المدينة الواقعة على مسافة 50 كم من بغداد عن وقوع قصف متقطع في محيط وسط المدينة لكنهم قالوا إنه أقل كثافة من قصف الاثنين، فيما قال أحد السكان “لا يمكن لأحد المغادرة، الوضع خطر، هناك قناصة في كل مكان على طرق الخروج”.

وأشار مدنيون إلى أن مسلحي “داعش” يعانون شحا في الإمدادات وبدأوا يجمعون المواد البلاستيكية لتحويلها إلى وقود بديل ويقومون بدوريات على الدراجات الهوائية.

ويقدر أن 100 ألف مدني موجودون بالفلوجة، وهي أولى المدن التي وقعت في أيدي التنظيم، في يناير/كانون الثاني 2014، علما بأن عدد سكانها كان ثلاثة أضعاف عددهم الحالي.
إلى ذلك، أكدت القوات العراقية أنها تمكنت من طرد عناصر “داعش” من مدينة الكرمة إلى الشرق من الفلوجة، ليل الاثنين، علما بأن 8 مدنيين و3 مسلحين لقوا مصرعهم فيما أصيب 25 شخصا بينهم 20 مدنيا، حسب مصادر طبية تحدثت بخصوص العمليات التي جرت الاثنين.

قائد جهاز مكافحة الإرهاب: غدا أو بعد غد سيتم اقتحام مركز الفلوجة

وكشف قائد جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، عبد الغني الاسدي، أن اقتحام مركز الفلوجة سيتم يوم الأربعاء أو الخميس.

وقال، في تصريح لوكالة سبوتنيك: ” بعد قليل سيتم إحكام الطوق حول قضاء الفلوجة وسيتم دخول المركز غدا أو بعد غد الخميس”.

من جهته، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إن القوات المسلحة تلقت توجيهات بحماية المواطنين في الفلوجة وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف العبادي، في تصريحات بثها التلفزيون العراقي الرسمي أثناء زيارة قام بها لمركز القيادة الميداني قرب الفلوجة، إن “هؤلاء المدنيين الذين لا يستطيعون أن يسلكوا هذه الطرق للخروج يمكنهم البقاء في منازلهم”.

وأمر العبادي بالهجوم، رغم مخاوف من تبديد الموارد بعيدا عن حملة مرتقبة في وقت لاحق من هذا العام لاستعادة الموصل المعقل الرئيس للتنظيم في العراق.

كما قال الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، إن التحالف يقدم غطاء جويا لدعم القوات الحكومية العراقية في الفلوجة.

المصدر: وكالات

رابط مختصر