الديانة اليهودية بكردستان: يجب إنهاء العيش الإجباري مع العراق والاعتراف بتقسيمه

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2016 - 3:54 مساءً
الديانة اليهودية بكردستان: يجب إنهاء العيش الإجباري مع العراق والاعتراف بتقسيمه

أكد ممثل الديانة اليهودية في إقليم كردستان العراق شيرزاد مامساني، الأربعاء، على ضرورة إنهاء العيش الإجباري مع العراق، فيما اشار الى أن الحكم العربي في العراقي أثبت انهم لايرغبون بالعيش مع غيرهم من الاقليات.

وقال مامساني في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تجربة الحكم العربي الشيعي والسني في العراق وخلال الأعوام الـ 35 الماضية أثبتت انهم لايرغبون بالعيش مع المكونات والأقليات الاخرى”، مشيرا إلى أنه “من الأفضل أن نعترف بتقسيم العراق ولانتحدث بعد على حلم العراق الموحد”.

وأضاف مامساني، أنه “بحث مع مسؤولين أمريكيين وأعضاء من الكونغرس الامركي خلال الأيام الماضية هذه القضية”، مطالباً المسؤولين الأمريكيين بـ”دعم البيشمركة بإعتبارها قوة تضمن الحفاظ على التعايش السلمي وتقدم الحماية للآلاف من العوائل ومن مختلف المكونات القومية والدينية سواء من الشيعة اوالسنة او العرب، فضلاً عن المسيحيين والإيزيديين”.

وشدد ممثل الديانة اليهودية في وزارة الأوقاف بإقليم كردستان العراق، “على ضرورة إنهاء العيش الإجباري مع العراق كي لا تكرر عمليات الأبادة الجماعية مثل الأنفال وسنجار”.

وكان قد أكد المتحدث الرسمي بإسم حكومة إقليم كردستان سفين دزي، أمس الثلاثاء، أنه من المقرر أن تصل المساعدات المالية الأمريكية لقوات البيشمركة نهاية العام الحالي.
يذكر أن إقليم كردستان يشهد بين فترة وأخرى مطالبات لإعلان دولة كردستان المستقلة من قبل النشطاء والأحزاب السياسية، إلاّ أن هذه المطالبات لم تأخذ طابعا رسميا للإستعداد لإقامة الدولة الكردية.

رابط مختصر