بيلا حديد نجمة أفلام اباحية؟!

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2016 - 12:24 مساءً
بيلا حديد نجمة أفلام اباحية؟!

بعد ظهورها في مهرجان “كان” بفستانها المكشوف، آثارت عارضة الأزياء، بيلا حديد، جدلا واسعا الامر الذي جعل ما اقدمت عليه بيلا مادة دسمة للاعلام على مستوى العالم.
وانتشرت صور “حديد”، بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت إطلالتها خلال المهرجان، حديث جميع وسائل الإعلامي الأمريكية والأوروبية، والعربية أيضًا.
كما أنها أصبحت من أهم وأشهر عارضات الأزياء في عام 2015، وتصدرت غلاف العديد من المجلات العالمية، وشاركت في أهم عروض الأزياء، حتى أنها صنفت من أجمل النساء خلال هذا العام.
ونستعرض خلال التقرير التالي أبرز المعلومات التي ربما لم يعرفها الجمهور عن “بيلا حديد”
1- اسمها ليس “بيلا حديد”
ما قد يجهله الكثيرين هو أن اسم “بيلا حديد”، هو مجرد اسم شهرة أطلقته العارضة العالمية على نفسها، بينما اسمها الحقيقي هو “إيزابيلا الخير”.
2- عمرها 19 عام فقط
قد تعد مفاجأة للجمهور الجديد لـ”إيزابيلا”، أن يعرف أنها من مواليد عام 1996، أي أن عمرها 19 عام فقط، وهو عكس ما تردد حول أن عمرها في الثلاثين.
3- جنسيتها أمريكية وأصلها فلسطيني

ولدت “بيلا”، في الولايات المتحدة الأمريكية، تحديدًا بولاية كاليفورنيا، وتحمل الجنسية الأمريكية، إلا أنها من أصل فلسطيني، وهو ما عرضها الانتقادات، بعد ظهورها بفستان مكشوف.
4- أجرت عمليات تجميل
أجرت العارضة الأمريكية، عمليات تجميل، حيث أن هتغير شكلها بشكل واضح من ناحية الأنف والشفاه، فالعارضة كانت تمتلك بالسابق أنف دائري وشفاه رفيعة، على عكس ما تبدو عليه الآن.
وكشفت إحدى الصديقات المقربات من “بيلا”، أن العارضة الشابة كانت تشعر بعدم الرضا من شكلها، لذلك توجهت لطبيب تجميل في هوليوود، واستخدمت بطاقة الائتمان الخاصة بوالدها الملياردير.
5- تعشق رياضة الفروسية
ذكرت تقارير أمريكية، أن بيلا حديد تعشق رياضة الفروسية، منذ فترة المراهقة، وكانت بالفعل تمارس ركوب الخيل.
وكانت “حديد”، تحلم بحضور أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو، إلا أن ثمة أمر حال دون ذلك، وهو ما سنعرفه في المعلومة التالية.
6- تعاني من مرض خطير
تعاني “بيلا” من مرض الـ lyme، وهو عبارة عن علامات حمراء تظهر على الجسم، وتؤثر في الرأس بشكل كبير، وتسببت إصابتها بهذا المرض في عدم استمرارها في احتراف رياضة الفروسية، إلا انها تصر على إكمال ممارستها بشكل شخصي.
7- والدها لاجئ سوري
والدها هو “محمد أنور حديد”، أردني أمريكي، لجأ إلى سوريا في 1948 أثناء الحرب الفلسطينية، ودرس هناك القانون بأحد الجامعات، ثم عمل في شركة عقارية بريطانية مقرها بسوريا، وانتقل بعدها إلى واشنطن، ودرس بجامعة ولاية نورث كارولينا ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
8- درست التصوير
في عام 2014، انتقلت “حديد” إلى مدينة نيويورك، وبدأت تدرس التصوير في كلية “بارسونز” للتصميم، وبعد ذلك وقعت لـ”IMG” بعد فترة قصيرة.
9- ترددت شائعات تفيد بتصويرها أفلام “إباحية”
بعد شهرتها الواسعة التي حققتها في مجال الأزياء، ترددت أقاويل حول تصويرها بعض الأفلام الإباحية، وهو ما نفاه المقربين منها، إلا أن ما شكك في الأمر هو انتشار بعض الصور “العارية” لها.
وكالات

رابط مختصر